أهل الكهف يغيبون عن نهائي كأس العالم

أطفال تايلاند المحاصرين في أحد الكهوف (إنترنت)

بعد أن وجهت لهم مؤسسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الدعوة لحضور نهائي كأس العالم المقام في روسيا والمقرر له 15 يوليو الجاري، أعلن الأطباء المشرفون على حالة أطفال تايلاند المحاصرين في أحد الكهوف منذ أسبوعين صعوبة تلبية الدعوة لحضور النهائي الأحد المقبل.

وقال الأطباء، الثلاثاء، إنه بالرغم من أن الأولاد صحتهم جيدة، لكنهم في حاجة إلى أن يمكثوا أسبوعًا في المستشفى للتعافي بشكل كامل، حسبما أوردت شبكة «سي بي إس» الأميركية التي نقلت بدورها عن وزير الصحة العامة التايلاندي، تونغتشي ليرتويلاير، قائلاً: «لا يمكنهم الذهاب، عليهم البقاء في المستشفى لفترة، سيكتفون بمتابعتها على التليفزيون على الأرجح».

رئيس الفيفا، جيياني إنفنتينو، دعا لإرسال أعضاء فريق كرة القدم من الأطفال العالقين في كهف بتايلاند إلى روسيا لحضور نهائي كأس العالم، إذا ما كانت صحتهم تسمح بذلك بعد لم شملهم مع عائلاتهم.

جاء ذلك في رسالة دعم وجهها إنفانتينو إلى رئيس اتحاد كرة القدم في تايلاند بعد حوالي أسبوعين على بدء عمليات إنقاذ الأطفال، وقال إنفانتينو: «لقد دأبنا على متابعة أخبار عملية الإنقاذ في البحث عن 12 لاعب كرة قدم ومدربهم في كهف في مقاطعة شيانغ راي في تايلاند منذ 23 يونيو الماضي، وقد سعدنا كثيرًا لسماع الأخبار السارة بالعثور عليهم من قبل فرق الإنقاذ».

وانطلقت المرحلة الثالثة والأخيرة من عملية إنقاذ أطفال الكهف، صباح اليوم الثلاثاء، لاستكمال إجلاء الفتية الأربعة الباقين ومدربهم خلال ساعات.

أطفال تايلاند المحاصرين في أحد الكهوف (إنترنت)
أطفال تايلاند المحاصرين في أحد الكهوف (إنترنت)

المزيد من بوابة الوسط