المطالبة بإبعاد «منقذ» كرواتيا من نصف النهائي بعد أن أغضب الروس

النجم الكرواتي دوماغوي فيدا يجتفل بهدفه في روسيا (أرشيفية الإنترنت)

أكدت بعض وسائل الإعلام الإنجليزية، أن النجم الكرواتي دوماغوي فيدا قد يتم منعه من خوض مباراة نصف النهائي في كأس العالم 2018، بسبب مقطع فيديو «سياسي» نشره على موقع يوتيوب بعد الفوز على روسيا.

وقالت صحيفة «ذا صن» البريطانية، إن اللاعب الذي لعب دور البطولة في مواجهة روسيا التي انتهت في الأوقات الأصلية والإضافية بنتيجة 2-2، وسجل فيدا هدف كرواتيا الثاني والكرة الرابعة لمنتخب بلاده في ركلات الترجيح، ظهر في مقطع فيديو مع زميله أوغن فوكوييفيتش، محتفلين بالانتصار والتأهل التاريخي إلى المربع الذهبي، وفقًا لـ«يوروسبورت».

لكن الأمر المخالف الذي قام به فيدا، هو إهداء الانتصار إلى أوكرانيا، حيث ردد في الفيديو عبارة «المجد لأوكرانيا» نكاية في روسيا. وتابع «هذا الانتصار من أجل دينامو كييف وأوكرانيا».

وأثار الفيديو غضبًا عارمًا في روسيا، حيث عرضته عدد من القنوات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية، وعبرت عن غضبها من تصرف لاعب كرواتيا واحتجت على إقحام قضايا السياسة في الرياضة.

كما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم بدء تحقيق في الفيديو، وهو ما قد يعرض اللاعب للإيقاف، وبالتالي عدم المشاركة في مباراة نصف النهائي.

ووفقًا لقانون الفيفا التأديبي، فإن «أي لاعب يستفز الجماهير بتصرف معين، يتم توقيفه لمباراتين وتغريمه 3800 جنيه إسترليني».

وفي مطلع 2014، وإثر غرق مناطق في أوكرانيا في فوضى في أعقاب انتفاضة شعبية في كييف أطاحت بالرئيس الموالي لروسيا، قامت عناصر من القوات الروسية -- بلباس عسكري دون شارات - بالسيطرة على القرم، وهو ما تسبب في غضب بين البلدين وردة فعل دولية.