بعد «فاجعة» إسكوبار.. الكولومبيون يهددون لاعبيهم بالقتل بسبب الركلات الترجيحية

لاعبا المنتخب الكولومبي ماتيوس أوريبي وكارلوس باكا

تلقى لاعبا المنتخب الكولومبي ماتيوس أوريبي وكارلوس باكا، تهديدات بالقتل عبر حساباتهما الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك عقب خروج منتخب بلادهما من مونديال روسيا 2018.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية فقد أرسل المشجعون الغاضبون رسائل للاعبين مفادها: "اقتلا أنفسكما ولا تعودا إلى كولومبيا من جديد".

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من الذكرى السنوية الـ24 لوفاة أندريس إسكوبار، الذي قتل بالرصاص بعد هدفه بالخطأ في مرمى فريقه في مونديال 1994 بالولايات المتحدة.

واحتكم منتخبا إنجلترا وكولومبيا لركلات الترجيح، بعد أن انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1، وابتسم الحظ هذه المرة لإنجلترا، التي سدد لها إيريك داير الركلة الأخيرة منحتها بطاقة التأهل إلى الدوري ربع النهائي، وستواجه السويد، السبت المقبل، في سامارا.

لاعبا المنتخب الكولومبي الذي قتل بسبب هدف بالخطأ، إسكوبار (أرشيفية: الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط