مدرب المكسيك لنيمار: كرة القدم ليست للأطفال

نيمار تعرض للضغط من لاعبي المكسيك 2 يوليو 2018 (الإنترنت)

وجه مدرب منتخب المكسيك، خوان كارلوس أوسوريو، سيلاً من الاتهامات والصفات المسيئة، إلى نجم منتخب البرازيل؛ نيمار دا سيلفا، بعد خسارة فريقه بهدفين نظيفين، في ثمن نهائي مونديال روسيا.

وقال أوسوريو، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، وفقًا لـ«كووورة»: «عار على كرة القدم أن يضيع الكثير من الوقت بسبب لاعب. نحن لا نلعب مع أطفال. نحن نلعب مع رجال. كرة القدم للأقوياء».

ونجح نيمار في قيادة االبرازيل للفوز في المباراة، بتسجيله الهدف الأول، وصنع الثاني لروبرت فيرمينيو، إلا أنه ااحتسب له الكثير من الأخطاء، التي نتج عنها إرهاب لاعبي المكسيك، التي رأى معها مدربهم، أن الأخطاء التي حصل عليها نيمار بالتمثيل، واحتسبها الحكم ومنح لاعبيه إنذارات أرهبتهم خوفًا من الطرد، ما حرم فريقه من اللعب بقوة «الرجال» على حد قوله.

وأضاف: «كانت خطتي للسيطرة على نيمار، هي اللعب النظيف، لكن لاعبي فريقي حصلوا على أكثر من بطاقة بسببه، ما أدى إلى تخوفهم».

ورفض المدرب المكسيكي، الذي بدا منفعلاً للغاية، الإجابة عن مزيد الأسئلة، التي تتعلق بنجم باريس سان جيرمان.

وواصل: «خسرنا بطولة، وأعتقد أنَّ هذا أكبر بكثير من الحديث عن مستقبلي.. الكرة المكسيكية في حاجة لأن يكون لديها لاعبون أكثر، يلعبون في أوروبا، كي نحقق المزيد».

يُذكر أنَّ المنتخب البرازيلي، تأهَّل إلى ربع النهائي، وينتظر الفائز من مواجهة اليابان وبلجيكا، فيما فشل المنتخب المكسيكي في التغلب على عقدة دور الـ16، التي لازمته منذ بطولة 1986.

المزيد من بوابة الوسط