لماذا خرجت ألمانيا وإسبانيا والأرجنتين من المونديال؟

لم يتمكن ميسي من قيادة الأرجنتين للذهاب بعيدًا في مونديال روسيا (أرشيفية: الإنترنت)

ألقى رئيس الاتحاد الكرواتي لكرة القدم، دافور سوكر، باللوم على ازدحام جدول المباريات الدولية، مؤكدا أنه المتسبب الأول في خروج المرشحين للفوز بلقب بطولة كأس العالم 2018 مثل ألمانيا والأرجنتين وإسبانيا.

وقال لاعب كرواتيا السابق: «شيء ما يحدث مع المرشحين، أعتقد أن الأمر يتعلق بالإعداد الخاص بألمانيا أو الأرجنتين أو إسبانيا، في الفيفا واليويفا علينا أن نرى إذا كان من الممكن تقليص عدد المباريات»، وفقًا لـ«صفحة كأس العالم».

وأضاف سوكر: «لدينا العديد من المباريات التحضيرية، ودوري الأمم، أعرف أن الأموال وحقوق البث التليفزيوني مهمة ولكن علينا أن نقلص عدد المباريات».

وتعد كرواتيا أحد أبرز المنتخبات في النسخة الحالية من المونديال الروسي، حيث تأهلت أمس الأحد إلى دور الثمانية من البطولة إثر تغلبها بركلات الترجيح على الدنمارك، فيما ودعت ألمانيا، حاملة اللقب، المونديال من الدور الأول، وخرجت إسبانيا والأرجنتين من دور الستة عشر.

وأشار سوكر إلى أن هذه المشكلات يمكن أن تستمر حتى بطولة كأس أمم أوروبا 2020، حيث أن تلك البطولة ستلعب في مقرات موزعة على 12 دولة.
واختتم اللاعب السابق لريال مدريد وإشبيلية الإسبانيين قائلا: «يمكن أن تلعب في باكو ثم تعود إلى ميونخ، اللاعبون لا يشعرون بالسعادة مع رحلات السفر».

المزيد من بوابة الوسط