أوزيل: المنتخب الألماني يستفيد من دعائي أكثر من النشيد الوطني

مسعود أوزيل «ثاني يسار» أثناء النشيد الوطني لألماني قبل إحدى المباريات (أرشيفية - الإنترنت)

هاجم الدولي الألماني ذو الأصول التركية، مسعود أوزيل، النجم الألماني السابق لوثر ماتيوس، حول ما أثاره في قضية ترديد النشيد الوطني قبل انطلاق مباريات المنتخب الألماني.

وواجه أوزيل الكثير من الانتقادات بسبب عدم ترديده للنشيد الوطني الألماني منذ التحاقه بالمانشافت (المنتخب الألماني)، وفقًا لـ«روسيا اليوم».

وقال أوزيل في لقاء مع صحيفة «دير فيستن» الألمانية: «عندما يبدأ عزف النشيد الوطني أبدأ بالدعاء، وأنا متأكد من أن هذا التركيز الروحي يمدني ويمد الفريق بالقوة من أجل تحقيق الفوز». وأوضح أوزيل أنه يقوم بهذا الروتين منذ الصغر، موضحًا: «منذ أن كنت طفلًا صغيرًا وأنا أصلي وأدعو قبل كل مباراة، ولا زلت أقوم بذلك حتى اليوم، وأشعر أن الدعاء يمنحني الاستقرار النفسي الذي يستفيد منه المنتخب أكثر من ترديدي للنشيد الوطني».

وأبدى الدولي الألماني البالغ من العمر 29 عامًا، استغرابه من الأحكام التي يصدرها البعض على اللاعبين بالرغم من أنهم لا يعرفون السبب الذي يجعلهم لا يرددون النشيد الوطني قبل المباراة.

يذكر أن النجم الألماني السابق لوثر ماتيوس، سبق أن أثار جدلًا كبيرًا مؤخرًا بعد أن قال إن أوزيل بات يلعب بدون قلب وبدون شغف مع المنتخب الألماني، «ما يعطي الانطباع وكأنه غير مرتاح بحمل قميص المانشافت».

لكن هناك من ردّ على ماتيوس معتبرًا أن إنجازات أوزيل مع المنتخب الألماني تتحدث عنه، فاللاعب خاض 90 مباراة دولية سجل فيها 23 هدفًا وفاز مع ألمانيا بكأس العالم وبلغ مباراة نصف النهائي ثلاث مرات .

المزيد من بوابة الوسط