تقرير: مكاسب وجوائز مالية ضخمة في مونديال روسيا

أشعل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأجواء التنافسية بين المنتخبات الـ32 المشاركة في كأس العالم بروسيا، والتي انطلقت الخميس (14 يونيو) الجاري، بعد أن تمت زيادة الجوائز المالية بشكل غير مسبوق.

لن تقتصر فوائد الظهور المونديالي على المجد الكروي، إنما سيمتد إلى مكاسب مالية ضخمة من خلال نظام الجوائز المالية المعتمد للبطولة، حيث يقدم الفيفا 38 مليون دولار إلى المنتخب الفائز باللقب هذا العام، بعد أن ارتفعت قيمة جوائز المونديال بنسبة 40% عما كانت عليه في مونديال 2014 بالبرازيل على أن يحصل البطل على: 32.1 والوصيف: 23.6 والثالث: 20.7 والرابع: 18.6 و من الـ5 إلى 8: 13.5 و من 9 إلى 16: 10.1 و من 17 إلى 32: 6.7 مليون دولار.

تحاول منتخبات كرة القدم بعد الوصول إلى بطولة كأس العالم أن تثبت قوتها بتقديم عروض كروية مشرفة، والأهم عدم الخروج المبكر من الدور الأول، وتلعب الأهداف المالية أهمية خاصة، وتحديدًا لدى منتخبات المستوى الثاني، ومن بينها العربية، بعد أن تحولت مؤسسة الفيفا في السنوات الأخيرة إلى أكبر منظمة رياضية نظرًا للأرباح المالية الضخمة التي تحققها عند تنظيم بطولة كأس العالم كل أربع سنوات، ففي مونديال 2014 بالبرازيل وصلت القيمة المالية الإجمالية إلى 4.8 مليارات دولار أي بزيادة بنسبة 34% عن مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، حيث صرفت الفيفا آنذاك 2.7 مليار دولار مصاريف البطولة ليحقق مكسبًا وصل إلى الضعف تقريبًا بما يوازي 2.1 مليار دولار أرباحًا صافية، وهو الأمر الذي يؤكد أن مصدر أرباح الاتحاد الدولي لسنوات تأتي من تنظيم البطولة الكروية الأكبر في العالم، خصوصًا أن التقارير المالية للاتحاد نفسه تشير إلى أن أرباح كأس العالم تشكل حوالي 85% من أرباح المنظمة الرياضية.

الأرباح المالية المتوقعة لبطولة كأس العالم 2018 ستكون كبيرة وبزيادة حوالي 40% على العام 2014، إذ ستتخطى حاجز الستة مليارات دولار، لأول مرة في تاريخ تنظيم بطولة رياضية في العالم، وستستفيد المنتخبات المشاركة ولاعبوها بحوالي 791 مليون دولار مقارنة بـ 564 في مونديال 2014 بالبرازيل، والذي شهد ايضًا أرباحًا في النقل التلفزيوني بواقع 2.4 مليار، وحقوق التسويق الإعلاني 1.5 مليار، وقيمة التذاكر 527 مليونًا، وحقوق الاستضافة وحقوق الملكية 191 مليون دولار.

ستنال المنتخبات الـ 32 المشاركة في بطولة كأس العالم مبالغ مالية كمساعدة بقيمة 1.5 مليون دولار لكل منتخب، وذلك بهدف الإعداد والتحضير، في المقابل ستنال المنتخبات المتأهلة إلى دور الـ 16 حوالي ثمانية ملايين دولار مثل مونديال البرازيل، في وقت ستحصل المنتخبات التي تقطع الدور الثاني حوالي 12 مليون دولار بزيادة ثلاثة ملايين على العام 2014، أما المنتخب الذي يتخطى الدور ربع النهائي فينال 16 مليوناً (14 مليوناً في العام 2014)، أما صاحب المركز الرابع فينال قيمة 22 مليون دولار وصاحب المركز الثالث قيمة 24 مليون دولار، في حين أن صاحب المركز الثاني فينال مبلغًا قدره 28 مليون دولار وأخيراً المُتوج بلقب كأس العالم يحصل على حوالي 38 مليون دولار، وهناك 134 مليون دولار قيمة تأمين على اللاعبين المشاركين في بطولة كأس العالم 2018، هذا بالإضافة إلى مبلغ 209 ملايين دولار تُدفع للأندية التي يشارك لاعبوها في المونديال وهذه القيمة كانت في المونديال الأخير تبلغ 170 مليون دولار.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط