روسيا تحتفل والعالم يتابع نهائيات كأس العالم

الحفل الافتتاحي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في موسكو في 14 يونيو (أ ف ب)

انطلقت نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا مساء اليوم في احتفال كروي انتظره العالم طيلة أربعة أعوام وسط تحديات أمنية عديدة تواجهها البلاد وتوتر علاقاتها مع الغرب حول عدة ملفات.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رسميا انطلاق النسخة الـ 21 لنهائيات كأس العالم التي تستضيفها بلاده حتى 15 يوليو المقبل، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأحيا المغني البريطاني روبي وليامز حفل الافتتاح الذي استمر لنحو 30 دقيقة. وغصت المدرجات بعشرات الآلاف من المشجعين الروس، وآلاف المشجعين السعوديين الذي تابعوا أغنيات وليامز الذي رافقته السوبرانو الروسية آيدا غاريفولينا.

وسبق انطلاق حفل الافتتاح، قيام الحارس الاسباني السابق ايكر كاسياس وعارضة الازياء الروسية ناتاليا فوديانوفا بوضع كأس العالم المعروفة بـ "كأس جول ريميه" على أطراف العشب الأخضر.

وأمام نحو 80 ألف متفرج غصت بهم مدرجات ملعب لوجنيكي في موسكو، قال بوتين «أهنئكم جميعا على انطلاق أهم بطولة في العالم، تلاه رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) السويسري جاني انفانتينو بكلمة مقتضبة حيا فيها المشجعين بأكثر من لغة، منها قوله بالعربية "أحبائي، أهلا وسهلا الى كأس العالم في روسيا»، واثر ذلك انطلقت المباراة الافتتاحية بين منتخبي روسيا والسعودية.

يشكل مونديال 2018 الذي تحضره عدة شخصيات بارزة في مقدمهم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وعدد من رؤساء الدول، فرصة لموسكو للافادة من أبرز البطولات الرياضية لتثبيت مكانتها كقوة عظمى.

وستكون روسيا قبلة أنظار عشاق اللعبة الشعبية الأولى عالميا، الا انها كانت محط انتقادات منذ اختيارها في 2010 لاستضافة المونديال للمرة الأولى في تاريخها.

وارتفعت الحدة في الأعوام الأخيرة بسبب التجاذب بين موسكو والعواصم الغربية حول ملفات شتى، مثل أوكرانيا الى النزاع في سوريا، وصولا الى القضية الأحدث: تسميم عميل مزدوج سابق في انجلترا.

ويغيب التمثيل الرسمي البريطاني عن حفل الافتتاح على خلفية اتهام لندن لموسكو بالمسؤولية عن تسميم العميل السابق سيرغي سكريبال وابنته بغاز الاعصاب في سالزبري بجنوب غرب انكلترا في 4 مارس.

نفت موسكو هذه التهمة، الا ان لندن فرضت عقوبات بحق روسيا شملت طرد دبلوماسيين وتجميد الاتصالات الرفيعة المستوى بين البلدين، إضافة الى مقاطعة مونديال 2018 على المستوى الرسمي.

لكن هذه المقاطعة لن تقض مضجع الروس الذي كشفوا بأنهم يتوقعون حضور أكثر من 20 رئيس دولة في المباراة الافتتاحية.

وقبل ساعات من الافتتاح، افرجت روسيا عن ابرز معارض للكرملين اليكسي نافالني بعد سجنه 30 يوما بتهمة تنظيم تظاهرة قبل يومين من تنصب بوتين رئيسا في ولاية رابعة.

وأبرز بوتين الأربعاء في موسكو خلال الجمعية العمومية الـ68 للاتحاد الدولي (فيفا)، تأكيد «صحة مبدأ الفيفا بابعاد الرياضة خارج السياسة". وأضاف "لطالما التزمت روسيا بهذا المبدأ».