قط أصم يتنبأ بنتيجة السعودية وروسيا

القط الأصم يختار الفائز من السعودية وروسيا في المباراة الافتتاحية (روسيا اليوم)

 في السنوات الأخيرة اعتادت شركات التسويق للبطولات العالمية على أن يتنبأ أحد الحيوانات بنتائج المباريات في المحافل الرياضية الكبيرة، فيما اختير للتنبؤ لمونديال 2018 قط أصم اسمه أخيل.

وتغلب البساطة والطرفة على الطريقة التي يجري بها التنبؤ بنتائج المباريات، على الشكل التالي: سيتم وضع صحنين أمام أخيل، وفي كل واحد منهما علم إحدى الدولتين المشاركتين في المباراة، وما على القط الأصم إلا اختيار الوعاء، الذي يحتوي على «الأكل اللذيذ»، حسب حاسة الشم لديه، وفقًا لـ«روسيا اليوم».

واختار القط أخيل، هذه المرة وبعد برهة قليلة من التردد وعاء روسيا، ليرجح حسب حسه كفة الدب الروسي في المباراة الافتتاحية للمونديال ضد نظيره السعودي غدًا الخميس على ملعب «لوجنيكي» في العاصمة موسكو.

وعاش القط أخيل منذ ولادته في متحف «الأرميتاج» الشهير في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وكان يقوم بحراسة اللوحات الثمينة في المتحف من الفئران.

وبدأ هذا القط الأصم مسيرته "الاحترافية" في ممارسة مهنة التنبؤ بنتائج المباريات ولعب دور «نوستراداموس»، خلال بطولة كأس القارات 2017، التي استضافتها روسيا أيضا وأصاب في معظم محاولاته.

المزيد من بوابة الوسط