فيرغسون يسعد جماهيره من منزله

المدير الفني الأسبق لمانشستر يونايتد السير أليكس فيرغسون (أرشيفية : الإنترنت)

تماثل المدير الفني الأسبق لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي السير أليكس فيرغسون للشفاء، بعد رحلة مرض طويلة عاشها في صمت دون ضجيج، وبعيدا عن متابعة وسائل الإعلام المختلفة.
 
وغادر فيرغسون المستشفى وعاد إلى منزله بعد شفائه التام من وعكة صحية قوية تعرض لها في مايو الماضي، بعدما دخل في غيبوبة نتيجة تعرضه لنزيف في المخ، قبل أن يخضع لجراحة عاجلة ناجحة، وفقا لما تناقلته جماهير وعشاق الشياطين الحمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، السبت.

وأبدت جماهير المان يونايتد سعادتها البالغة بشفاء أيقونة التدريب في الدوري الإنجليزي فيرغسون الذي يمثل رغم غيابه عن الفريق منذ سنوات الأب الروحي للاعبين والجماهير والإدارة التي لا تتخذ قرارا إلا بمشورته.

ومنذ رحيل فيرغسون عن تدريب المان يونايتد لم يتذوق الفريق طعم البطولات الكبرى كما اعتاد طيلة السنوات الماضية، رغم أن على رأس القيادة الفنية أفضل مدربي العالم البرتغالي جوزية مورينيو، إلا أنه مازال يعجز عن تقديم ما قدمه فيرغسون.

المزيد من بوابة الوسط