جماهير الكرة في مصر وإنجلترا وإيطاليا تترقب مصير «صلاح»

لحظة خروج محمد صلاح في نهائي دوري الأبطال (إنترنت)

تترقب جماهير الكرة المصرية بشغف شديد نتيجة الأشعة المنتظر أن يجريها المحترف بصفوف ليفربول الإنجليزي محمد صلاح على كتفه لتحديد شكل وحجم الإصابة ومن ثم مدة العلاج في تمام الساعة الثالثة والنصف عصر اليوم الأحد بتوقيت ليبيا.

وخرج التشخيص المبدئي بتعرض صلاح لإصابة بجزع في أربطة مفصل الكتف لكنه يخضع للأشعة في مدينة ناديه ليفربول التي وصل إليها في ساعة مبكرة من صباح اليوم مع فريقه بعد خسارة لقب دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد (1/3) السبت في العاصمة الأوكرانية كييف.

وتعرض صلاح لإصابة بعد مرور أول نصف ساعة من المباراة على يد مراقبه ومدافع ريال مدريد الإسباني سيرجو راموس الذي تعمد إيذاءَه بوضوح للخلاص منه سريعًا بعد أن شكّل الفرعون المصري ضغطًا رهيبًا على خط ظهر النادي الملكي لتتحول دفة المباراة ونتيجتها تمامًا بعد خروجه.

بجانب ترقب الجماهير المصرية هناك ترقب آخر مماثل لجماهير ليفربول التي أبدت قلقًا شديدًا على نجمها الأول وهداف الفريق وأحسن لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

أيضًا يتابع عن كثب المنتخب الوطني المصري الموجود حاليًا في إيطاليا لعمل معسكر استعدادًا لكأس العالم المقبل بروسيا حيث يستعد لخوض مباراة ودية أمام كولومبيا في الأول من يونيو المقبل.

الجهاز الطبي للمنتخب المصري بقيادة دكتور محمد أبوالعلا أعلن أن صلاح سيتواجد مع الفراعنة وأن غيابه لن يطول بناء على التشخيص المبدئي الصادر عن نظيره في فريق ليفربول لكنه أكد في الوقت نفسه الانتظار لمعرفة التشخيص النهائي عبر الفحوصات والأشعة المنتظر عملها في مدينة ليفربول بعد دقائق من الآن.

المزيد من بوابة الوسط