القضاء السويسري يحرر بلاتيني

بلاتيني وبلاتر (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن القضاء السويسري براءة الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الفرنسي ميشيل بلاتيني، الموقوف من الاتحاد الدولي (فيفا) لنيله مبلغ 1.8 مليون يورو من دون عقد مكتوب.

واستندت صحيفة «لوموند»، في التقرير الذي نشرته مساء أمس، إلى رسالة بتاريخ 24 مايو وقعها سيدريك ريموند، المدعي العام السويسري، مرسلة إلى فنسان سولاري محامي بلاتيني.

وبموازاة الإيقاف من قبل الفيفا، فإن القضاء السويسري كان استمع إلى اللاعب الدولي الفرنسي السابق كـ«شخص استدعي لتقديم المعلومات»، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

وهذه القضية الجنائية التي فتحت في سبتمبر 2015 استهدفت أيضًا السويسري الرئيس السابق للفيفا، جوزيف بلاتر.

وذكرت «لوموند» في مقتطفات من الرسالة «نؤكد أن هذا الإجراء الحالي لم يعد قائمًا ضد موكلكم ميشيل بلاتيني، ويؤكد السيد سولاري المدعي العام السويسري. يمكننا أيضًا أن نؤكد أنه لن يتم تجريمه بموجبه».

ونقلت الصحيفة عن سولاري قوله أيضًا إن بلاتيني «بريء بوضوح. إنه تأكيد مزدوج: في هذه المرحلة لا توجد تهم كافية ضده، وأيضًا لن نقوم بمحاكمته لأن المدعي العام مقتنع بعدم وجود تهمة توجه إليه على هذا الصعيد».

وتساءلت الصحيفة «هل يؤدي قرار المدعي العام السويسري إلى رفع الإيقاف عن بلاتيني من قبل الفيفا، الموقوف حتى أكتوبر 2019»؟

وبحسب ما نقلت عن سولاري في هذا الصدد قوله أيضًا «هذا القرار سيكون له تأثيره إذا تصرف الفيفا بطريقة مخلصة، الفيفا استعمل السبب الإجرامي العام 2015 كأداة لفتح إجراء تأديبي».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط