في كييف: زيدان يعلن «العطش» وكلوب يتعهد بـ«المستحيل»

أكد المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، أن فريقه ريال مدريد متعطش أكثر من أي وقت مضى لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بالرغم من تتويجه بالبطولة ثلاث مرات في الأعوام الأربعة الماضية.

ويسعى ريال إلى تحقيق إنجاز بإحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي، وذلك عندما يلاقي ليفربول الإنجليزي في النهائي السبت في العاصمة الأوكرانية كييف.

ولم يسبق لأي فريق أن أحرز لقب المسابقة بصيغتها الحالية (بدءا من 1992-1993) 3 مرات متتالية، علما أن هذا الانجاز حققه ريال نفسه في الصيغة السابقة (5 مرات بين 1956 و1960)، وأياكس أمستردام الهولندي (3 مرات بين 1971 و1973)، ومثله بايرن ميونيخ الألماني (بين 1974 و1976).

النادي الملكي الإسباني يحمل الرقم القياسي لعدد الألقاب برصيد 12 لقبا، وتوج في 2014 و2016 على حساب جاره أتلتيكو مدريد

ويحمل النادي الملكي الإسباني الرقم القياسي لعدد الألقاب برصيد 12 لقبا، وتوج في 2014 و2016 على حساب جاره أتلتيكو مدريد، وفي 2017 بتغلبه على يوفنتوس الإيطالي، بينما يخوض ليفربول المتوج بخمسة ألقاب، النهائي الأول له منذ عام 2007.

وقال زيدان في مؤتمر صحافي الثلاثاء، في العاصمة الإسبانية "لا يمكن لأحد أن يقول لنا أننا أقل حماسا. لا يمكنني الحديث عن منافسينا، لكننا نريد أن نؤكد أن لدينا دائما الحافز ذاته، كما هو الحال دائما، ولا يمكن لأحد أن يقول لنا أننا أقل تعطشا من الآخرين".

وتابع "نحن ريال مدريد، وعلى رغم ما لدينا (من ألقاب)، فنحن دائما نريد المزيد، وسنقدم كل شيء لنكون أفضل".
وأضاف "لست أفضل مدرب تكتيكي، لكن لدي أمور أخرى–شغف ودافع–وهي أمور أكثر أهمية ".

ويدخل ريال المباراة في العاصمة الأوكرانية متسلحا بخبرة لاعبيه على الصعيد الأوروبي لاسيما في المراحل الحاسمة، بينما لم يسبق لأي من لاعبي ليفربول الذين يشرف عليهم المدرب الألماني يورغن كلوب، أن بلغ هذه المرحلة. كما يبرز زيدان أيضا على صعيد الانجازات الشخصية، بعدما نال جائزة الأفضل في العالم ثلاث مرات كلاعب ومدرب.

وسيكون زيدان أمام فرصة أن يصبح أول مدرب في تاريخ المسابقة الأوروبية يحرز اللقب ثلاث مرات تواليا. وتوج الإيطالي كارلو أنشيلوتي باللقب ثلاث مرات (2003 و2007 مع ميلان الإيطالي، و2014 مع ريال)، والانجليزي بوب بايسلي (1977 و1978 و1981 مع ليفربول).

ويترقب المتابعون المواجهة في المباراة بين نجم ريال وأفضل لاعب في العالم خمس مرات البرتغالي كريستيانو رونالدو، ونجم ليفربول المصري محمد صلاح أفضل لاعب وهداف الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

زيدان: تأثير رونالدو في مباراة السبت سيكون «على أقصى درجة ممكنة. هو الأفضل ولذلك سيكون تأثيره بحده الأقصى».

وردا على سؤال عما إذا كان يبادل رونالدو بصلاح، اكتفى زيدان بالقول لا، معتبرا أن تأثير البرتغالي في مباراة السبت سيكون «على أقصى درجة ممكنة. هو الأفضل ولذلك سيكون تأثيره بحده الأقصى».

لم يقدم زيدان أي تفاصيل عن التشكيلة الاساسية التي سيعتمدها في كييف، لكنه نوه بأداء جناحه الويلزي غاريث بايل الذي سجل خمسة أهداف في آخر أربع مباريات شارك فيها كأساسي.

وقال زيدان إن بايل «يلعب بشكل جيد جدا، لقد سجل العديد من الأهداف مؤخرا. وليس هذا فقط، بل إن مستواه كان ثابتا جدا. لم يلعب كثيرا، لكنه كان جيدا في المباريات الثلاث الأخيرة التي شارك فيها».

تعهدات كلوب
من جانبه، تجنب مدرب ليفربول يورغن كلوب الإجابة عن سؤال يتعلق بنجم الفريق محمد صلاح، لكنه أكد في الوقت ذاته امتلاك فريقه الخبرة الكافية للتعامل مع ريال مدريد الذي يتمتع بخبرة كبيرة في النهائيات، متعهدا بفعل «المستحيل» لإنهاء أفضلية النادي الإسباني الملكي.
وفي مؤتمر صحفي عقد بملعب آنفيلد يوم الاثنين، قبل 5 أيام من المواجهة الأوروبية الكبرى في كييف، يوم السبت المقبل، سأل أحد الصحفيين كلوب:" أيهما أكثر تأثيرا مع فريقه.. محمد صلاح أم كريستيانو رونالدو"، فضحك كلوب قائلا:" أستطيع تخيل العنوان الذي تريد أن تكتبه.. لا لن أقول لك!".

وتعول جماهير ليفربول على صلاح الذي حصد العديد من الجوائز في الدوري الإنجليزي، ورفاقه في تحقيق حلمها بالحصول على اللقب الأهم أوروبيا واقتناصه من النادي الإسباني.

ويكاد سجل ريال مدريد في البطولة أن يكون مثاليا، فقد تمكن الفريق خلال خمس سنوات من رفع الكأس ثلاث مرات في أعوام 2014 و2016 و2017.

وعبر المدير الفني لليفربول عن ثقته في قدرة فريقه على مواجهة ريال مدريد صاحب الخبرة الكبيرة في النهائيات.

وقال كلوب: "بالتأكيد ريال مدريد أكثر خبرة، هذه حقيقة"، لكنه استدرك قائلا:" الخبرة شيء مهم للغاية ولكنها ليست الشيء الوحيد المهم في هذه الحياة. هناك بعض الأشياء الأخرى، وخاصة في كرة القدم".

وأردف قائلا: "نحن كذلك لدينا خبرتنا الخاصة.. وعلى الرغم من كل ذلك بالطبع لدينا فرصة.. سوف نذهب إلى النهائي ونحاول أن نلعب بأفضل أداء ممكن يدفع الجميع للقول إنه من الممكن أن نحقق المستحيل. هذا هو بالضبط ما يجب علينا القيام به".

المزيد من بوابة الوسط