بوتين: الصاروخ الذي أسقط الطائرة الماليزية في أوكرانيا ليس روسيًا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، أن الصاروخ الذي أسقط الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية عام 2014 أثناء الرحلة «إم إتش 17» في شرق أوكرانيا، ليس روسيًا (بالتأكيد)، على عكس ما توصل إليه المحققون الدوليون.

وقال بوتين، في مؤتمر صحافي على هامش المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبورغ، لدى سؤاله عما إذا كان الصاروخ روسيا أم لا: «بالتأكيد لا».

اتهمت هولندا وأستراليا رسميا روسيا بالمسؤولية عن إسقاط طائرة الركاب الماليزية في يوليو عام 2014، حيث قتل جميع ركاب الطائرة، وعددهم 298 شخصا، بعد إصابتها بصاروخ في المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون في أوكرانيا، عندما كانت في طريقها من مدينة امستردام الهولندية إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وخلص فريق التحقيق، الذي تقوده هولندا، إلى أن وراء إسقاطها صاروخا يعود إلى كتيبة روسية.