ولي العهد ينقذ الأندية السعودية من ديونها الخارجية

فريق الاتحاد يتصدر قائمة الأندية المدينة خارجيًا (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة، تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، تكفل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بإنهاء أزمة الديون الخارجية للأندية السعودية.

وتخضع عدد من الأندية السعودية لمطالبات بمديونيات كبيرة من قبل لجنة التحكيم الرياضي بالاتحاد الدولي لكرة القدم، والمحكمة الرياضية الدولية، بعد أن حصل عدد من المدربين واللاعبين المحترفين الذين عملوا مع الأندية السعودية، على أحكام بسداد مستحقاتهم المتراكمة لدى الأندية، التي هي الآخرى تعاني نقصًا حادًا في الموارد.

وأصابت ديون الأندية السعودية، الجماهير بصدمة كبيرة، بعدما علمت بأنها تبلغ 961 مليونًا و621 ألف ريال.

ومن جانبه، كشف أحمد الأمير، المتخصص في لوائح وقوانين الفيفا، أحد أبرز أسباب ارتفاع الديون.

ووفقًا لموقع «كووورة» قال الأمير، عبر حسابه على «تويتر»: «في دورينا كانت عقود (بعض) المدربين الأجانب، تشمل حتى الرسوم الدراسية لأبنائهم، في أفضل المدارس الأجنبية».

وتابع: «أحد المدربين حصل على تعويض لرسوم أبنائه الدراسية، بقيمة 70 ألف دولار، و لم يستمر مع ناديه حتى 5 أشهر، لذلك لا غرابة أن تكون أنديتنا مديونة بمبالغ خيالية جدا».

واحتل اتحاد جدة صدارة قائمة الأندية، الأكثر ديونا، بـ309 ملايين ريال و436 ألفا، وجاء النصر ثانيًا بـ231 مليون ريال، ثم الهلال بـ115 مليون ريال، فالأهلي بـ110 ملايين ريال.

وكتبت الهيئة العامة للرياضة عبر حسابها على«تويتر» «تغريدة»، جاء فيها: «معالي رئيس مجلس الإدارة الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ يعلن عن تكفل سمو ولي العهد بإنهاء أزمة الديون الخارجية للأندية السعودية»، وفقًا لـ«روسيا اليوم» .