«أوزيل» يتسبب في أزمة دبلوماسية بين ميركل وإردوغان

إردوغان وأوزيل (إنترنت)

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن انتقادها للقاء لاعبي المنتخب الألماني لكرة القدم مسعود أوزيل وإيلكاي غوندوغان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

ونقل الناطق باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، الثلاثاء عن ميركل قولها إنه كان موقفًا أثار تساؤلات ودعا لسوء الفهم، وأشار زايبرت إلى أنه متأكد أن الاتحاد الألماني لكرة القدم سوف يناقش الموضوع مرة أخرى، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

أوزيل وغوندوغان التقيا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في العاصمة البريطانية لندن الأحد، وذلك قبل الانتخابات الرئاسية التركية المقررة في يونيو المقبل.

والتقط اللاعبان، وهما من أصول تركية، صورة مع الرئيس التركي وأهدياه قميصي فريقيهما، إذ قدم له أوزيل قميصه بفريق أرسنال، وأهداه غوندوغان قميصه مع مانشستر سيتي.

وتسببت هذه الصور التي نشرها حزب إردوغان في انتقاد لاذع، إذ يتردد أن اللاعبين قدما مساعدة للدعاية الانتخابية لإردوغان من خلال ظهورهما معه.

المزيد من بوابة الوسط