12 دقيقة في إسبانيا تقضي على أحلام نجم برشلونة مع المغرب

الحدادي مع مدرب إسبانيا السابق ديل بوسكي (أرشيفية : الإنترنت)

رفضت المحكمة الدولية (كاس) طلب اللاعب منير الحدادي، المشاركة مع منتخب المغرب في كأس العالم 2018 في روسيا، وأصدرت (كاس) قرارها النهائي الإثنين برفض مشاركة الحدادي مع المغرب في المونديال، مشيرة إلى أنه ارتدى قميص منتخب إسبانيا لمدة 12 دقيقة، ما يمنعه من اللعب لأي منتخب آخر.

وتم إخطار اتحاد الكرة المغربي بقرار رفض الطلب الخاص بمنير الحدادي، لاعب نادي ألافيس الإسباني، بعد أن توجه اتحاد الكرة في أول خطوة إلى الاتحاد الدولي قاصدّا طلب تغيير الجنسية الرياضية للاعب منير الحدادي، الذي أعلن رغبته في ارتداء قميص المنتخب الوطني المغربي.

الحدادي خاض أول مباراة رسمية بقميص المنتخب الإسباني أمام منتخب مقدونيا، في الثامن من سبتمبر 2014، بالجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) في فرنسا، ظهور جعله يفتخر بنفسه ويؤكّد أن تمثيل إسبانيا كان حلمًا يراوده منذ الطفولة، قبل أن يصطدم بواقع آخر أكثر مرارة، بعدما ظل ينتظر دعوة ثانية من منتخب بلاده، لكن دون جدوى.

لاعب برشلونة المعار إلى نادي ألافيس الإسباني ظل متشبثًا باختياره اللعب للمنتخب الإسباني على الرغم من تهميشه لسنوات بعد أول مشاركة لم تتجاوز الـ15 دقيقة فقط، إذ قال في أحد تصريحاته للتعليق على الموضوع: «أنا لم أندم على اختياري للمنتخب الإسباني».