إيمري يتحدث بجرئة عن نيمار وغوارديولا و«معاناة» الريال

إيمري ونيمار (أرشيفية - الإنترنت)

أكد المدير الفني لباريس سان جيرمان، أوناي إيمري، أن نيمار جونيور، مهاجم الفريق، يحظى بأهمية كبيرة للغاية داخل جدران النادي الفرنسي.

ونقلت صحيفة «ليكيب» تصريحات للمدرب قال فيها: «في برشلونة ليونيل ميسي هو القائد، وفي أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني، وفي ريال مدريد فلورنتينو بيريز، أي أن القيادة في فريق كرة القدم موزعة بين أكثر من عنصر، لاعب أو مدرب أو رئيس النادي».

وأضاف المدرب الباسكي: «أدرك جيدا اللحظات التي أشعر فيها بأنني القائد والمتحكم في أمور عديدة، وأحيان أخرى ينبغي على المدير الفني أن يعلم تماما حدود الأدوار المكلف بها داخل الفريق».

وتابع: «أرى أن القائد في باريس سان جيرمان هو نيمار، أو بالأدق من المفترض أن يكون القائد، لأنه انضم إلى صفوف الفريق ليكون اللاعب رقم 1 على مستوى العالم، قد يحتاج الأمر لوقت، وسنجد أيضا أن قائد الدفة في مانشستر سيتي هو مدربه بيب جوارديولا».

وبرر المدير الفني ل«بي إس جي»، عدم نجاح الفريق في التتويج بالبطولات الأوروبية، مضيفا أنه يتذكر حديثه مع غوارديولا عندما أشار إلى أن الفوز بالألقاب الأوروبية يتطلب تجاوز لحظات حاسمة مثلما سجل باكيرو هدفا لبرشلونة في مرمى كايزر سلاوترن أنقذ الفريق من وداع دوري الأبطال عام 1991، قبل أن يتوج باللقب بعدها بأشهر.

وتكرر الأمر مع الهدف التاريخي لآندريس إنييستا في شباك تشيلسي خلال مباراة إياب الدور قبل النهائي عام 2009 في ستامفورد بريدج.

وأتم إيمري: «افتقدنا لهذه اللحظات الحاسمة في باريس سان جيرمان، لقد توافرت الفرصة لدينا في مباراة ريال مدريد بملعب سانتياغو برنابيو، حيث كان الريال يعاني كثيرا ونبهت على اللاعبين بضرورة استغلال الفرصة».

وواصل: «وقتها انتهى الشوط الأول بالتعادل 1-1 وأهدرنا العديد من الفرص في الشوط الثاني، ولكننا خسرنا، كنت أشعر أن الفوز كان بمتناول أيدينا ولكن لم نستغل الظروف بشكل كاف لنخسر في النهاية ويفلت ريال مدريد من المعاناة».

المزيد من بوابة الوسط