ليفربول مع الريال في نهائي دوري الأبطال والجماهير تبحث عن صلاح

لاعبو ليفربول يحتفلون بهدف التقدم على روما 2 يوليو 2018 (الإنترنت)

تأهل فريق ليفربول إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أمام أكثر من 70 ألف مشجع على ملعب الأولمبياكو، رغم خسارته أمام روما 2 - 4 اليوم في مباراة الإياب بهدفين، فيما كان «الريدز» فاز في الذهاب 5 - 2 بملعب الإنفيلد الانجليزي.

وأحرز هدفا ليفربول كل من ساديو ماني (9) وجورجينيو فاينالدوم (25)، فيما سجّل لاعب ليفربول جيمس ميلنر (15 بالخطأ في مرمى فريقه) وإيدن دجيكو (52) ورادجا ناينجولان (86 و90+4) أهداف روما.

وكاد محمد صلاح أن يواجه أقصى العقوبات من الجماهير التي منحته كل التأييد، إذا ما تمكن روما من احراز هدف التعادل «5 - 2» ومن ثم الفوز والتأهل والإطاحة بليفربول، والسبب أن المهاجم المصري لم يقدم أي دليل على رغبته في مهاجمة مرمى فريقه السابق روما، ما جعل الجماهير تبحث عن موقعه في كل محاولة هجومية للريدز، طوال شوطي اللقاء.

وويواجه ليفربول فريق ريال مدريد على الملعب الأولمبي بالعاصمة الأوكرانية كييف في 26 من الشهر الجاري.

المزيد من بوابة الوسط