الريال يتأهل لنهائي الأبطال والجماهير تصفق للبايرن

تأهل فريق ريال مدريد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد تعادله مع بايرن ميونخ بنتيجة (2-2)، في اياب دور نصف النهائي، في المباراة التي جمعتهما اليوم على ملعب سانتياجو برنابيو.

أحرز هدفا ريال مدريد، كريم بنزيما في الدقيقتين 11 و46، فيما أحرز جوشوا كيميتش وخاميس رودريجيز هدفي بايرن مينونخ في الدقيقتين 3 و63.

وكان الحظ الذي لعب دوره مع الريال، وفوزه في مباراة الذهاب بنتيجة (2-1) في ملعب أليانز أرينا، الفضل في تأهل الملكي والذهاب إلى كييف بعد الفوز بنتيجة (4-3) بمجموع المبارتين.

منذ الدقائق الأولى فرض البايرن اسلوبه الهجومي بالزحف من الخلف للأمام بالتمريرات القصيرة في العمق حتى الوصول إلى مرمى حارس الريال، نافاس، فيما استثمر نجوم ريال مدريد خباراتهم في حسم الفرصة الضئيلة التي لاحت لهم،دون تدخل فني من مدربهم زين الدين زيدان الذي ظل متفرجًا على تلقي فريقه للضربات الهجومية، دون أدنى تدخل بقرار تكتيكي.

أعتمد بايرن على الجبهة اليسرى كسلاح أساسي في العمل الهجومي، حيث تسبب فرانك ريبيري رفقة ألابا في خلق مشاكل بالجملة على لوكاس فاسكيز ومودريتش، اللذان فشلا تماما في احباط سرعة الثنائي البافاري.

ومع الدقيقة الثالثة من الشوط الأول، أعطى جوشوا كيميتش، هدف التقدم لبايرن ميونخ، بعدما فشل سيرجيو راموس في التعامل مع عرضية مولر، لتصل إلى الظهير الألماني الذي وضع الكرة بسهولة داخل المرمى.

قام لاعبو الفريق الملكي باستفاقة مؤقتة، فمع الدقيقة 11 أرسل كوفاسيتش كرة كولية إلى مارسيلو، الذي بدوره قام بعرضية رائعة وصلت لبنزيما الغير مراقب ويأتي معه هدف التعديل على غير مسار اللعب.

وقبل نهاية الشوط الأول طالب لاعبي البايرن حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء على مارسيلو، الذي أعاق كرة عرضية بيده، ولكن أمر الحكم باستمرار اللعب.

لم تمر سوى 20 ثانية من الشوط الثاني، ليحسم ريال مدريد وصوله إلى النهائي، حيث قام الحارس أولريتش بخطأ قاتل عندما سقط فجأة على الأرض وترك الكرة تمر أمامه ليصل لها بنزيما ليحرز الهدف الثاني للملكي.

تنفس الألمان الصعداء بعدما سجل خاميس رودريجيز هدف التعادل في الدقيقة 63 بتسديدة من الزاوية الضيقة  للحارس نافاس.

أجرى زيدان تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 72 بدخول بيل وكاسيميرو بدلا من بنزيما وكوفاسيتش، فيما أجرى هاينكس تغيير هجومي بدخول فاجنر بدلا من توليسو.

شن الفريق الألماني سيلا من الهجمات بوجود 3 رؤوس حربة، ولكن «الحظ» والحارس نافاس أحبطا محاولات خاميس رودريجيز وريبيري ومولر.

ظهر التعب الشديد على لاعبي ريال مدريد بسبب المجهود الهائل الذي قدموه للتصدى لهجمات الفريق البافاري، الذي ضغط بكامل خطوطه في الدقائق الأخيرة لاحراز هدف التقدم.

أجرى زيدان في الدقيقة 88 تغييرا دفاعيا بخروج أسينسيو ودخول ناتشو، وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي واصل نافاس ارتداء ثوب البطولة حيث تصدى لعدة كرات ثابتة للفريق الألماني بكل شجاعة.