بالفيديو: عبقرية صلاح تقود ليفربول إلى «سحق» روما في الطريق نحو نهائي «الشامبيونزليغ»

صلاح بعد إحرازه الهدف الثاني في روما (الإنترنت)

قطع ليفربول نصف الطريق إلى المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد فوزه الكبير على ضيفه روما 5-2 مساء اليوم الثلاثاء على ملعب أنفيلد في ذهاب الدور نصف النهائي للبطولة.

وشهد اللقاء مزيد من التألق للنجم المصري محمد صلاح، فاستحق أن يكون لاعب المباراة بعد أن أحرز هدفين ومرر مثلهما للسنغالي ساديو ماني (56)، والبرازيلي روبرتو فرمينو في الدقائق في الدقيقائق 35 و45، و 56 و61، قبل أن يضيف فيرمينيو الهدف الخامس في الدقيقة 69، فيما أحرز هدفي روما، إيدن دزيكو  في الدقيقة 81 ودييجو بيروتي في 85 من ركلة جزاء.

نهج فريق روما إسلوب الضغط المبكر من ملعب ليفربول من أجل حرمانه من تنظيم عمله الهجومي بالبناء من أسفل إلى أعلى، إلا أن مراكز القوة في ليفربول تكمن في مثلث الرعب الهجومي «صلاح وفيرمينو وماني» عاقبت نهج روما مع مرور الوقت، حتى بعد أن واضطر ليفربول إلى إجراء تبديل مبكر بعد إصابة لاعب الوسط الهجومي أليكس أوكسليد-تشامبرلين، فدخل مكانه الهولندي جورجينو فينالدوم بالدقيقة 18.

وكاد روما يفتتح التسجيل بالدقيقة 19، لكن كرة الصربي ألكسندر كولاروف ارتدت من العارضة، وأهدر ماني فرصتين خطيرتين في غضون دقيقتين، الاولى عندما انفرد بالحارس أليسون بيكر قبل أن يسدد فوق المرمى بالدقيقة 30، والثانية عندما تلاعب فرمينو بكولاروف قبل أن يمرر داخل منطقة الجزاء إلى ماني الذي سدد برعونة بعيدا عن المرمى.

وألغى الحكم هدفا لماني في الدقيقة 34 بداعي التسلل، قبل أن يفتتح صلاح التسجيل بالدقيقة 35، عندما استلم الكرة في الناحية اليمنى، وسددها بيسراه نحو الزاوية البعيدة لترتد من العارضة إلى داخل المرمى، وبعدها بدقيقتين ارتدت رأسية مدافع ليفربول ديان لوفرين من العارضة، ثم سجّل صلاح هدفه الثاني في المباراة، من هجمة مرتدة مرّر فرمينو على اثرها كرة بينية إلى الدولي المصري الذي تابعها بهدوء من فوق الحارس بالدقيقة 45.

وبدأ روما الشوط الثاني بإخراج جينجيز أوندير وإشراك باتريك شيك، وجاء الهدف الثالث للفريق الإنجليزي بالدقيقة 56، عندما انطلق صلاح من الجهة اليمنى ليمرر إلى ماني الذي تابعها في الشباك، وأضاف فرمينو الرابع في الدقيقة 61 بعدما انطلاقة أخيرة من الدولي المصري من الناحية ذاتها.

ورفع المخضرم جيمس ميلنر ركلة ركنية تابعها فرمينو برأسه داخل الشباك في الدقيقة 68، فأخرج المدرب كلوب صلاح وأشرك مكانه داني أينجز، لكن روما رفض الاستسلام، وسجل هدفين، الأول في الدقيقة 81 بعدما استقبل دزيكو كرة عالية على صدره وسدد في الزاوية الضيقة لمرمى الحارس الألماني لوريس كاريوس، ثم احتسب الحكم ركلة جزاء بعد لمسة يد على ميلنر، سجل منها البديل دييجو بيروتي الهدف الثاني لروما في الدقيقة 85.