أرقام تحطمت وانهارت أمام أسطورة محمد صلاح

نجم ليفربول محمد صلاح يتوج بجائزة البريميرليج (تويتر)

جاء تتويج النجم المصري محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، الأحد، بعد المستوى المبهر الذي قدمه مع ليفربول، الذي انضم إلى صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية مقابل 42 مليون يورو قادمًا من روما الإيطالي.

صلاح نجح في محو صورته الباهتة التي بدا عليها في تجربته الأولى بالملاعب الإنجليزية في صفوف تشيلسي موسمي 2013-2014، حيث كان حبيسًا لمقاعد البدلاء.

ويتربع صلاح على صدارة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 31 هدفًا، متفوقًا بفارق 5 أهداف على أقرب ملاحقيه هاري كين، كما صنع 10 أهداف أخرى لزملائه.

وأحرز صلاح 41 هدفًا خلال 46 مباراة لعبها مع ليفربول في مختلف المسابقات حتى الآن، بواقع 31 هدفًا في الدوري الإنجليزي، و8 في بطولة دوري أبطال أوروبا، وساهم بقوة في وصول فريقه إلى نصف النهائي أمام روما، غدًا الثلاثاء، كما أحرز هدفًا في الدور المؤهل لمرحلة المجموعات بالمسابقة القارية، وكذلك هدفًا في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وساهم الأداء اللافت الذي قدمه صلاح مع ليفربول في أن يصبح أول لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يتوج 3 مرات بجائزة لاعب الشهر، المقدمة من الشركة الراعية، عقب فوزه بها في أشهر نوفمبر، وفبراير، ومارس الماضية، كما توج أيضًا بجائزة لاعب الشهر المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين 3 مرات.

وحقق صلاح العديد من الأرقام القياسية مع ليفربول هذا الموسم، حيث تساوى مع آلان شيرر وكريستيانو رونالدو ولويس سواريز في تسجيل 31 هدفًا خلال نسخة واحدة بالبطولة، ليصبح على بعد هدف واحد لكي يكون اللاعب الأكثر تسجيلًا للأهداف في موسم واحد بالدوري الإنجليزي المكون من 38 جولة.

وكانت بطولة الدوري الإنجليزي، التي انطلقت بنظامها الحديث موسم 1992-1993، تقام من خلال 42 جولة بمشاركة 22 فريقًا في نسخها الـ3 الأولى، قبل أن يتقلص عدد جولاتها إلى 38 جولة، بمشاركة 20 فريقًا في موسم 1995-1996 حتى الآن.

ويبتعد محمد صلاح بفارق 3 أهداف فقط لمعادلة الرقم القياسي المسجل باسم آلان شيرر وآندي كول، بوصفهما اللاعبين الأكثر تسجيلًا للأهداف في تاريخ البطولة العريقة، حيث ستكون الفرصة مواتية أمامه لتحقيق هذا الإنجاز خلال مبارياته الـ3 الأخيرة في النسخة الحالية للبطولة التي ستكون أمام فرق ستوك سيتي وتشيلسي وبرايتون.

وبات صلاح الهداف التاريخي لليفربول في موسم واحد لبطولة الدوري بنظامه الحديث، معادلًا رقم المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، الذي أحرز نفس عدد الأهداف (31 هدفًا) في موسم 2013-2014، قبل انتقاله لبرشلونة الإسباني.

وأصبح صلاح اللاعب الأفريقي الأكثر تسجيلًا للأهداف خلال موسم واحد بالدوري الإنجليزي، محطمًا الرقم القياسي السابق الذي كان يحمله الإيفواري ديدييه دروغبا أسطورة فريق تشيلسي، الذي أحرز 29 هدفًا للفريق اللندني في موسم 2009-2010.

واستطاع صلاح أن يعادل الرقم الذي حققه لاعب ليفربول السابق، روجر هانت، موسم 1961-1962، ليصبح ثاني لاعب في تاريخ الفريق يسجل في 23 مباراة مختلفة خلال موسم واحد بالمسابقة.

ويتصدر صلاح حاليًا هدافي جائزة الحذاء الذهبي، التي يتم منحها لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية المختلفة، متفوقًا بفارق هدفين أمام الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

وتفوق الرصيد التهديفي لصلاح في الدوري الإنجليزي هذا الموسم على عدد من أندية المسابقة، وهي هيدرسفيلد تاون وسوانسي سيتي، اللذين سجلا 27 هدفًا، وويست بروميتش، الذي أحرز لاعبوه 29 هدفًا في المسابقة حتى الآن، كما تساوى مع عدد أهداف فريق ستوك سيتي.

كما أصبح صلاح على بعد هدف واحد لمعادلة رقم كريستيانو رونالدو، الذي كان آخر لاعب في إنجلترا يسجل 42 هدفًا في مختلف البطولات خلال موسم واحد.

نجم ليفربول محمد صلاح يتوج بجائزة البريميرليج (تويتر)

المزيد من بوابة الوسط