إنييستا يهز إسبانيا وسط ترقب قراره ورئيس برشلونة يفضله على ميسي

دموع إنييستا في نهائي كأس ملك إسبانيا مع برشلونة (إنترنت)

أكد قائد «برشلونة»، أندريس إنييستا، بعدما قاد فريقه لاكتساح «إشبيلية» بخماسية نظيفة، السبت، والتتويج بلقب كأس الملك، أنه سيعلن قراره النهائي حول مستقبله خلال ساعات.

وأشار «الرسام»، في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء، أنه اتخذ قراره بالفعل قائلاً: «إنه قرار شخصي، عمري الآن 34 عامًا، وأصبحت شخصًا ناضجًا لاتخاذ مثل هذه القرارات».

وحظي إنييستا بتحية كبيرة ليس من جماهير «البرسا» فحسب، ولكن أيضًا من جماهير «إشبيلية»، وذلك أثناء خروجه من الملعب في الدقائق الأخيرة والدموع تملأ عينيه ونزول دينيس سواريز.

وأقر اللاعب: «كان يومًا مثيرًا للمشاعر على المستوى الشخصي»، بينما أشار إلى أنه سيعلن قراره النهائي هذا الأسبوع، إذ أن جميع المؤشرات تؤكد رحيله عن النادي الذي قضى داخله كل مسيرته، متجهًا نحو الصين.

وأكد إنييستا أن تحية الجماهير جعلته سعيدًا للغاية، لأن الإحساس بهذا الحب من الناس أمرٌ مذهلٌ، سواء كإنسان أو كرياضي.

إنييستا أنهى الموسم بلقب الكأس، مع اقتراب الفريق من حصد الليغا أيضًا، ليقدِّم بذلك مع الفريق موسمًا كبيرًا، لذا وصفه رئيس نادي «برشلونة»، جوسيب ماريا بارتوميو، بأنه الأكثر أهمية، قائلاً «الأرجنتيني ليونيل ميسي هو أفضل لاعب على الإطلاق، لكن القائد أندريس إنييستا الأكثر أهمية، وهو ظاهرة لا تتكرر».

ويفكر إنييستا في خيارين، إما أن يبقى في النادي الكتالوني أو يغادر إلى الدوري الصيني، وتتجه كل المؤشرات إلى أنه يميل للخيار الثاني، رغم أنه قدَّم، السبت، مباراة رائعة على ملعب «واندا ميتروبوليتانو» وسط تزايد المطالبات بأن يظل في «كامب نو».

إنييستا يحمل كأس ملك إسبانيا مع برشلونة (إنترنت)

المزيد من بوابة الوسط