بنزيما ينتقد نشيد فرنسا ويتذكر ليلته في السجن

كريم بنزيما «وسط» في طريقه إلى السجن (أرشيفية: الإنترنت)

انتقد مهاجم ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيما، نشيد بلاده الوطني لأنه «يدعو للحرب»، كما أنه دافع عن نفسه في وجه صافرات الاستهجان التي يتلقاها من قسم من جماهير فريقه بسبب تراجع معدله التهديفي في المواسم الأخيرة، وكشف تعامل رئيس النادي فلورنتينو بيريز، معه بعد الليلة التي قضاها في السجن.

وقال بنزيما في حوار أجراه مع مجلة «Vanity Fair»، عن سبب التزامه الصمت خلال عزف النشيد الفرنسي: «إذا استمعت للنشيد الوطني فإنه يدعو للحرب وأنا لا أحب ذلك».

أما عن الانتقادات التي توجه له بسبب تدني معدله التهديفي، فقال اللاعب الذي ينحدر من أصول جزائرية: «يتعرض اللاعبون العظماء للانتقاد دائمًا، من أجل مبيعات الصحف، لكني أحاول مساعدة زملائي على تحقيق الفوز، ولا أهتم بظهور اسمي في وسائل الإعلام».

وعن سبب علاقته الجيدة مع بيريز، قال بنزيما: «عدت إلى مدريد حزينًا بعد أن قضيت ليلة في السجن (بسبب قضية فالبوينا)، فوجدت فلورنتينو بانتظاري في المطار، لقد غمرني بعاطفته، كما أنه يقف بصفي في الأوقات الجيدة والسيئة، إنه يمثل عائلة بالنسبة لي».

يذكر أن بنزيما لم يسجل سوى خمسة أهداف خلال 32 جولة في الموسم الحالي من الدوري الإسباني، وهو الأمر الذي عرضه لكثير من الانتقادات.
 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط