مهزلة يتسبب فيها حكم الفيديو

حكم الفيديو أثناء متابعته لسير مباراة (أرشيفية: الإنترنت)

أمر حكم لاعبي ماينتس وفرايبورغ، الاثنين، بالعودة إلى الملعب بعد أن توجهوا إلى غرف الملابس بين الشوطين، حيث احتسب حكم الفيديو المساعد ركلة جزاء بداعي وجود لمسة يد في مباراة بدوري الدرجة الأولى الألماني.

وطلب الحكم جيدو فينكمان، الذي كان في طريقه أيضًا لغرف الملابس، من اللاعبين العودة حتى يتمكن بابلو دي بلاسيس لاعب ماينتس من تنفيذ ركلة الجزاء.

واحتسبت الركلة التي سددت بنجاح بداعي وجود لمسة يد كشفها حكم الفيديو المساعد بعد صفارة النهاية.

وكانت النتيجة بين ماينتس وفرايبورغ انتهت في الشوط الأول بالتعادل السلبي قبل أن يحرز لاعب الفريق الأول بلاسيس هدف التقدم من ركلة الجزاء.

ووقف كريستيان شترايش، مدرب فرايبورج، الذي طرد للاحتجاج أخيرًا خلال مباراة في الدوري، على جانب الملعب يبتسم ويهز رأسه غير مصدق لما حدث.

واستخدم نظام حكم الفيديو المساعد في الدوري الألماني هذا الموسم لكنه أثار جدلًا في عدة مناسبات. وانتهت المباراة بفوز ماينتس على فرايبروغ 2 - صفر.
 

المزيد من بوابة الوسط