مانشستر سيتي يتلقى خبر تتويجه بالدوري الإنجليزي

من مباراة مانشستر يونايتد ووست بروميتش ألبيون 15 أبريل 2018 (الإنترنت)

رسميًا، أحرز مانشستر سيتي لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما خسر مطارده الأقرب مانشستر يونايتد امام ضيفه وست بروميتش ألبيون 0-1، مساء الأحد على ملعب «أولد ترافورد»، في الجولة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وأحرز جاي رودريجيز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 73.

وتجمّد رصيد مانشستر يونايتد بهذه الخسارة عند 71 نقطة في المركز الثاني، بفارق 16 نقطة وراء سيتي مع تبقي 5 مباريات في المسابقة لكلا الفريقين، أما وست بروميتش، فأحيا آماله الضعيفة في البقاء بالدوري الممتاز هذا الموسم، بعدما رفع رصيده إلى 24 نقطة في المركز الأخير، بفارق 9 نقاط وراء سوانزي سيتي صاحب المركز السابع عشر.

وهو اللقب الخامس في تاريخ مانشستر سيتي بالمسابقة، بعد المواسم 1936-1937، و1967-1968، و2011-2012، و2013-2014، كما أنه لقب الدوري الأول للفريق في عهد المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا.

وكان مانشستر سيتي قد تغلّب على توتنهام 3-1 يوم السبت، وكان بحاجة لخسارة يونايتد أمام وست بروميتش من أجل ضمان التتويج قبل الجولة المقبلة.

وأجرى مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو تعديلين على تشكيلته الأساسية التي تغلّبت في الجولة الماضية على مانشستر سيتي، فشارك خوان ماتا بدلا من جيسي لينجارد، وفكتور لينديلوف بدلا من إريك يابلي.

 وهدّد وست بروميتش مرمى مضيفه في الدقيقة 12 عبر تسديدة من جاك ليفرمور تصدّى لها حارس يونايتد دافي دي خيا، وطالب جمهور صاحب الأرض بركلة جزاء في الدقيقة 19 بعد عرقلة أندير هيريرا لكن الحكم لم يحتسب شيئا، وذهبت محاولة من الفرنسي بول بوجبا فوق المرمى بالدقيقة 38.

ودخل لينجارد مع بداية الشوط الثاني بدلا من هيريرا، واصطدمت تسديدته في قدم المدافع كريج داوسون بالدقيقة 47، وأهدر مهاجم يونايتد روميلو لوكاكو فرصة خطيرة ليونايتد في الدقيقة 66 بعدما أنقذ الحارس بن فوستر رأسيته المتقنة، قبل أن يتمكّن الفريق الضيف من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 73، اثر دربكة امام المرمى من ركلة ركنية استغلّها رودريجيز ليضع الكرة في الشباك.

المزيد من بوابة الوسط