بوفون يصف حكم «ليلة البرنابيو» بـ«الحيوان»

وصف حارس مرمى يوفنتوس، جيانلويغي بوفون، الحكم الذي أدار مباراة فريقه وريال مدريد، أمس، في الدور ربع النهائي بدوري الأبطال، بـ«الحيوان» وقلبه «سلة القمامة».

وأُقصي فريق يوفنتوس على يد ريال مدريد بركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، سجلها كريستيانو رونالدو، وانتهى اللقاء 1 - 3 لصالح يوفنتوس.

وقال بوفون الذي كان فريقه خسر في لقاء الذهاب بإيطاليا صفر - 3، إن أي حكم «لديه من الخزي لاحتساب ركلة جزاء مثل هذه في الدقيقة 93 فهو ليس إنسانًا، ولكن حيوان»، لافتقاره لأي إحساس، وفقاً لـ«كووورة».

وقال الحارس الأسطوري في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء: «أشعر أني بحالة جيدة، الحياة يجب أن تستمر، سعيد وفخور بالمباراة التي قدمناها وبدعم زملائي والجميع، لقد استطعنا تحقيق المستحيل الليلة، أعتقد أنها نهاية غير عادلة ليوفنتوس بعدما تحقق».

وحول ركلة الجزاء التي سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، التي شهدت أيضًا طرده ببطاقة حمراء مباشرة بسبب اعتراضه على الحكم، قال: «كنت قريبًا للغاية من اللعبة، مثل الحكم والحكم الخامس، إذا كان لديك من القدرة ما يكفي لتحتسب مثل هذه الركلة في الدقيقة 93 فأنت لست إنسانًا، ولكن حيوان لافتقارك لأي إحساس بكل ما حدث قبلها والتضحية التي بذلها الجميع».

وأضاف: «الحكم مايكل أوليفر كان خارج الخدمة، أهنئ جميع أصدقائي في ريال مدريد، وسيرجيو راموس على التأهل المستحق، ولكن على ملعب صعب مثل البرنابيو وأمام جماهير كهذه، إذا لم تمتلك الشخصية، فعليك الجلوس في بيتك أو في المدرجات إلى جانب زوجتك وأطفالك».

وتابع: «أعلم أن الحكم يتخذ قراراته وفقًا لما يراه، ولكنها واقعة تحمل كثيرًا من الشك، وليست مخالفة صريحة، بل تحتمل الصواب بنسبة 10%، لقد تجاهل حكم مباراة الذهاب احتساب ركلة جزاء صحيحة لنا، واليوم تحتسب ضدنا ركلة جزاء مشكوك في صحتها وبالدقيقة 93».

وأضاف: «يوفنتوس بذل أقصى ما لديه من جهد، ولكن من غير المقبول أن يدمر شخص ما أحلامنا بهذه الطريقة بعد انتفاضة وعودة استثنائية، بسبب مخالفة مشكوك في صحتها».

ووجه بوفون كلمات قاسية مجددًا للحكم الإنجليزي: «يبدو أنه لا يحمل قلبًا في صدره، بل سلة قمامة».

وواصل: «لا يمكن أن يتسبب شخص ما في تحطيم أحلام الفريق، لا يمكن أن أوجه أي رسالة للحكم، ولكن عليه تفهم الكارثة التي تسبب بها، فإذا لم يكن قادرًا على الحسم والتحكم جيدًا في قراراته، فليجلس في المدرجات».

وتطرق قائد «السيدة العجوز» للحديث عن طرده عقب احتساب ركلة الجزاء، مؤكدًا: «أنا محبط للغاية، لأنني تركت الفريق بعشرة لاعبين، ولكن بشكل عام ريال مدريد يستحق التأهل، وصافحت لاعبيه عقب المباراة».

ووجه بوفون رسالة تحذير للأندية المنافسة لفريقه في الدوري الإيطالي، متممًا تصريحاته: «سنخوض المباراة المقبلة في الكالتشيو بروح عامرة بالغضب الشديد».
 

كلمات مفتاحية