غوارديولا «يحلم» بسيناريو ينقذ السيتي أمام ليفربول

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إن على فريقه قلب تأخره بنتيجة 3-صفر أمام ليفربول في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي ستقام غدًا الثلاثاء، من خلال تقديم اللاعبين لـ«مباراة مثالية».

وسيخوض سيتي اللقاء على خلفية خسارته 3-2 في الدوري الممتاز أمام غريمه مانشستر يونايتد يوم السبت الماضي رغم أن الفوز كان سيضمن له الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأضاع فريق المدرب الإسباني تقدمه بهدفين في اللقاء ويدرك اللاعبون تماماً أن أي هفوة أمام ليفربول ستجعل مهمة الصعود للدور قبل النهائي شبه مستحيلة.

وقال المدرب الإسباني: «بالطبع...فإنك إذا أردت العبور (للدور قبل النهائي) فان عليك تقديم مباراة مثالية تشتمل على فرص وأن تكون حاسماً ولا تترك المجال لمنافسك لانتزاع فرص للتسجيل، يجب أن تكون كافة الظروف مثالية».

«النتيجة صعبة لكن أمامنا 90 دقيقة ويمكن أن يحدث أي شيء في عالم كرة القدم، فكل ما سنقوم به هو المحاولة، يجب أن نكون الأسبق للتسجيل ثم نتبع ذلك بالهدف الثاني، سنرى مدى الزخم وسنحاول إطالة أمده وسنرى ماذا سيحدث بعدها».

تلقت شباك سيتي ستة أهداف في آخر مباراتين خلال فترتين قصيرتين ومتوترتين وقال غوارديولا إن على فريقه أن يكون مستعداً للتعامل مع أوقات الشدائد.

وأضاف قائلاً: «إذا ما تلقت شباكنا أي هدف فان علينا ألا نستسلم فالأمر يتجاوز 90 دقيقة، اعتدنا على صناعة الكثير من الفرص في فترة قصيرة ويجب أن نتسم بالحسم».

وخرج سيتي من دوري الأبطال الموسم الماضي أمام موناكو وسيكون من المحبط بالنسبة له أن يفشل في بلوغ الدور قبل النهائي عقب موسم هيمن فيه على صدارة الدوري المحلي إضافة إلى فوزه بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، لكن المدرب السابق لبرشلونة يعتقد أن فريقه ينمو وأنه سيصبح قريباً بين فرق الصفوة في الكرة الأوروبية.

وقال في هذا الصدد: «تريد حصد ألقاب في أوروبا...هذا أمر معقد لكنك ستحتاج لعدة ليال لكي تفهم ذلك».

المزيد من بوابة الوسط