مدرب الأرجنتين يخرج عن صمته بعد «مُذلة» إسبانيا

قال مدرب منتخب الأرجنيتن خورخي سامباولي إن الخسارة القاسية التي مني بها «فريق التانغو» أمام منتخب إسبانيا هي مسؤوليته الشخصية ولا علاقة للاعبين بها.

وتلقى المنتخب الأرجنتيني هزيمة مهينة «1 - 6» في المباراة الودية الدولية التي جمعته مع المنتخب الإسباني أول أمس ضمن وديات التوقف الدولي استعداداً لنهائيات كأس العالم 2018.

وصرح سامباولي أمام الإعلام عقب الهزيمة قائلاً: «أتحمل المسؤلية كاملة، الأهداف التي سكنت شباك الأرجنتين خطأ شخصي مني وليس من اللاعبين».

وأردف: «النتيجة خدعتنا، اختلاف الجودة بين الفريقين داخل الملعب لا يعبر عن النتيجة اطلاقاً، لدينا لاعبين على أعلى مستوى فني لديهم القدرة على العودة من جديد». وفقا لموقع «سبورت 360».

وأكمل سامباولي قائلاً :«علينا التعلم من هذا الدرس، هذا لا يمكن أن يتكرر في كأس العالم أو أى مباراة رسمية، لدينا القدرة على العودة ونسيان هذه النتيجة».

وبشأن غياب «البرغوث» قال: «ميسي تدرب معنا بشكل طبيعي، لكنه شعر ببعض الآلام والتعب، لذلك قررنا عدم المخاطرة به».

وخسرت الأرجنتين في المباراة النهائية لكأس العالم الأخيرة في البرازيل 2014، كما احتلت المركز الثاني أيضا بعد تشيلي في كوبا أميركا عامي 2015 و2016.

وكان ميسي، الهداف التاريخي لناديه ومنتخب بلاده، أعلن اعتزال اللعب على المستوى الدولي بعد الهزيمة أمام تشيلي في 2016، لكنه عدل عن قراره بعد ذلك.