لاتسيو يقع ضحية نصب إلكتروني تكلفه مليوني يورو

وقع نادي لاتسيو الإيطالي ضحية لعملية خداع بالبريد الإلكتروني كلفته مليوني يورو (2,4 مليون دولار أميركي) من الدفعة الأخيرة لصفقة انتقال المدافع الهولندي ستيفان دي فري من فيينورد روتردام.

وأشارت صحيفة «ال تمبو» أن قراصنة على علم بالصفقة خدعوا النادي الذي دفع المال في حساب مصرفي خاطىء في هولندا.

وتلقى فريق العاصمة الإيطالية بريداً إلكترونياً بدا أنه من بطل هولندا يطلب منه مليوني يورو مع تفاصيل الحساب المصرفي، فأرسلت الأموال حسب الأصول، لكن فيينورد لم يتلق الأموال وادعى عدم معرفته بالرسالة.

وأضافت الصحيفة أن المدعي العام الناظر في القضية تعقب الأموال إلى حساب المصرف وتبين أنه لا ينتمي إلى النادي الهولندي.

وانضم دي فري (26 عاماً) إلى لاتسيو في 2014 مقابل 7,7 ملايين يورو بعد مشوار ناجح في مونديال 2014، لكنه لن يمدد عقده مع فريقه وسيتركه الصيف المقبل.

وتردد أن يوفنتوس، حامل لقب الدوري في السنوات الست الأخيرة، مهتم بضم دي فري، اضافة إلى أندية إنجليزية مثل قطبي مانشستر (يونايتد وسيتي)، لكن صحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت» قالت إن قلب الدفاع سيوقع مع إنتر ميلان الصيف المقبل كلاعب حر.