تيتي: جرح البرازيل مازال مفتوحًا.. نريد علاجه مع ألمانيا غدًا

اعترف مدرب المنتخب البرازيلي لكرة القدم، تيتي، اليوم، أن الهزيمة التي تلقتها البرازيل أمام ألمانيا في نصف نهائي بطولة كأس العالم 2014 بنتيجة (7-1) مازالت «شبحا» يطاردهم.

وقال تيتي في مقابلة مع مجلة (كيكر) الألمانية، قبل المواجهة الودية المرتقبة بين المنتخبين غدا الثلاثاء، إن «الهزيمة بنتيجة (7-1) ما زالت شبحا، فقد حدثت في الماضي ومازال الحديث عنها قائما حتي وقتنا هذا، وتحدث الجميع عنها بشكل كاف، ولكن كلما زاد الحديث عنها كلما قلت إمكانية اختفاء ذلك الشبح».

ولذلك، أكد تيتي أن المباراة الودية غدا سيكون لها أهمية نفسية كبيرة، وأضاف المدرب: «إن النكات حول تلك الهزيمة ليست شريرة، ولكن الجرح ما زال مفتوحا، ومباراة برلين غدا ستكون جزءا من عملية الشفاء، وبذلك ستكون تلك المباراة حدثا كبيرا وليس على الصعيد الرياضي فقط ولكن الصعيد النفسي أيضا».

وأردف تيتي «ولذلك نستعد لتقديم أداء جيد، وأن ذلك اللقاء سيساعدنا كثيرا في مشوارنا بالمونديال».

ويري تيتي أن المنتخب الألماني أحد أكبر المرشحين للفوز ببطولة كأس العالم، ليس فقط بسبب الكرة التي يقدمها، وإنما لاستمراريته على مستوى عال، وهو شيء يصعب تحقيقه.

وأشار تيتي إلى أن نظيره الألماني، يواخيم لوف، قد نجح في إدخال عناصر شابة في صفوف الفريق الذي وصل إلى المباراة النهائية بدورة الألعاب الأولمبية، وأنهم "لعبوا كأس القارات بشكل طبيعي كما لو كانوا يلعبون منذ وقت طويل" في صفوف المنتخب. 

كلمات مفتاحية