مفاجأة: صيام «سواريز» منذ الـ«ريمونتادا» التاريخية

مهاجم برشلونة الإسباني، الأوروغوياني لويس سواريز (أرشيفية : الإنترنت)

فشل مهاجم برشلونة الإسباني، الأوروغوياني لويس سواريز، في هز الشباك للمباراة العاشرة على التوالي في دوري الأبطال، وذلك بعد تأهل فريقه إلى الدور ربع النهائي بالفوز على تشيلسي الإنجليزي بنتيجة (3- صفر) في إياب ثمن النهائي على ملعب كامب نو.

وحملت ثلاثية الفريق الكاتالوني توقيع ليونيل ميسي، هدفين، بينما تكفل الفرنسي عثمان ديمبيلي بتسجيل هدفًا آخر هو الأول له مع الفريق منذ انضمامه في الصيف من بروسيا دورتموند الألماني.

المرة الأخيرة التي سجل فيها سواريز في دوري الأبطال كانت عبر مباراة إياب ثمن نهائي النسخة الماضية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، والتي شهدت عودة تاريخية للفريق الكاتالوني بنتيجة (6-1)، سجل خلالها المهاجم الأوروغوياني الهدف الأول، بعدما كان متأخرًا في مباراة الذهاب برباعية نظيفة، ليفتتح سواريز أشهر «ريمونتادا» في التاريخ.

بينما يختلف الحال لسواريز في الدوري الإسباني (الليغا)، إذ سجل 21 هدفًا بفارق 3 أهداف خلف زميله ميسي، صاحب الصدارة.