فيورنتيا يفوز على الأرض ودموع جماهيره تنهمر في المدرجات


انتصرفيورنتينا على ضيفه بنيفنتو في مباراة مفعمة بالمشاعر في الدوري الإيطالي باستاد أرتيمو فرانكي، وهي الأولى لصاحب الأرض بعد الوفاة المفاجئة لقائده دافيد أستوري، الأسبوع الماضي.

وأقيمت جنازة أستوري، الذي قالت السلطات الإيطالية إنه توفي بسبب سكتة قلبية قبل مواجهة أودينيزي الأحد الماضي، في المدينة يوم الخميس بحضور أعداد غفيرة من الجماهير واللاعبين والمدربين.

وانتصر فيورنتينا بنتيجة 1-0، بفضل هدف المدافع البرازيلي فيتور هوغو، الذي احتفل بحمل قميص يحمل صورة أستوري قبل أن يقف أمام صورته ويلقي بالتحية.

وخلال فترة الإحماء قبل المباراة ارتدى لاعبو فيورنتينا قمصانا تحمل رقم 13، الخاص باللاعب الذي توفي عن 31 عامًا، واجتمع اللاعبون والحكام في وسط الملعب من أجل دقيقة صمت لم تقطعها سوى أصوات كاميرات المصورين.

وانهمرت دموع المشجعين في المدرجات وتم إطلاق بالونات باللونين الأبيض والبنفسجي في الهواء وفي الدقيقة 13 توقف اللعب مع تلويح جماهير فيورنتينا بالأعلام والتصفيق لمدة دقيقة واحدة.

ورغم حصوله على بعض الفرص، عانى بنيفنتو أمام المرمى مرة أخرى ليظل في المركز الأخير بعشر نقاط من 27 مباراة متأخرا بفارق 11نقطة عن كروتوني صاحب المركز 19.

وقفز فيورنتينا إلى المركز التاسع برصيد 38 نقطة قبل باقي مباريات الأحد، والتي تتضمن مواجهة بين نابولي المتصدر وإنترميلانو صاحب المركز الرابع في سان سيرو.