نيمار يجري الجراحة والعالم ينتظر النتيجة


أكد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، أنَّ العملية الجراحية التي أُجريت لنيمار، نجم المنتخب وفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، اليوم، تمت بنجاح.

وتحدث الملحق الصحفي للاتحاد لـ«فرانس برس»، لدى خروجه من المستشفى قائلاً: «العملية انتهت ونيمار موجود حاليًّا في غرفته. كل شيء سار على ما يرام».

وأجرى رودريجو لاسمار، طبيب المنتخب البرازيلي، بمساعدة الطبيب الفرنسي، جيرارد ساليان، العملية التي بدأت نحو الساعة 9.00 (بالتوقيت المحلي) في إحدى مستشفيات مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن العملية انتهت الساعة 11:15 تقريبا، ما يعني أن العملية استغرقت 135 دقيقة، وبينما سينقل اللاعب لغرفته المتواجدة بالطابق الـ16 بالمستشفى.

وأشار الملحق إلى أنَّ بيانًا مشتركًا من باريس سان جيرمان والاتحاد البرازيلي، سيصدر بعد قليل يتضمن توضيحات.

وكان نيمار تعرَّض لالتواء وأُصيب بكسر في قدمه اليمنى، الأحد، خلال مباراة في الدوري الفرنسي فاز فيها سان جيرمان على ضيفه مرسيليا 3-صفر.

ويغيب نيمار (26 عامًا) على الأرجح عما تبقى من الموسم الجاري، آملاً بأن يتمكَّن من اللحاق بكأس العالم 2018 مع منتخب «راقصي السامبا».

المزيد من بوابة الوسط