أغرب حدث تاريخي يشهده مونديال ألعاب القوى

سابقة تاريخية شهدها اليوم الثاني من بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعات في برمنغهام، أمس، بعد استبعاد جميع العدائين من تصفيات سباق 400 متر، ومن بينهم برالون تابلين أسرع رجل في العالم هذا العام.

وبدا أن عداء غرينادا تأهل إلى الدور قبل النهائي بفوزه بسهولة في تصفيات مجموعته محققًا 46.37 ثانية، لكنه اُستُبعد لخروجه من حارته، مع العدائين الثلاثة الآخرين الذين أنهوا السباق وهم الجاميكي ستيفن غايل، واللاتفي أوستريس كاربنيسكيس، وألونسو روسيل من الباهاما، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

كما اُستُبعد عداء آخر، هو القطري عبد الإله هارون، بسبب بداية خاطئة في التصفيات ذاتها.

وقال مارك باتلر، المتخصص في الإحصاءات، إن هذه هي المرة الأولى التي يُستَبعد فيها جميع العدائين من تصفيات سباق في بطولة كبرى.

وطعن مسؤولو بعثة غرينادا على القرار، وهو ما قام به أيضًا نيريبرنيس، عداء كوستاريكا الذي اُستُبعد من التصفيات لاحقًا بداعي خروجه من حارته، لكن الطعنيْن رُفضا.

وخلت التصفية الأخيرة من مثل هذه الإثارة، حيث تأهل التشيكي بافل مازلاك، المتخصص في المنافسات داخل الصالات، الذي يحاول أن يكون أول عداء يفوز بلقب سباق 400 متر ثلاث مرات،  بسهولة خلف الإسباني أوسكار أوسيوس.