البرازيل تنفجر غضباً في وجه «باريس» بسبب نيمار

تدور في الوقت الراهن، معركة كبيرة بين الاتحاد البرازيلي، وباريس سان جيرمان، بشأن النجم نيمار جونيور، والذي تعرض مؤخرًا لإصابة قوية، ضد مارسيليا، في إطار الدوري الفرنسي.

ووفقًا لصحيفة «سبورت» الأسبانية، فإن الاتحاد البرازيلي «الذي ينفجر غضباً» يؤيد خضوع اللاعب فورًا لعملية جراحية، لحل المشكلة التي يعاني منها في مشط القدم بشكل دائم، حتى يكون لائقًا عند مشاركته مع السامبا في مونديال روسيا، الصيف المقبل.

في المقابل، ترفض إدارة سان جيرمان، خضوع صاحب الـ 26 عامًا، للجراحة، وتفضل علاج المشكلة بشكل مؤقت، من أجل أن يكون اللاعب قادرًا على المشاركة في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ضد ريال مدريد، الأسبوع المقبل، حسب «سكاي سبورت».

وأشارت الصحيفة إلى أنه من الواضح أن أولوية نيمار هي كأس العالم، حيث فاز اللاعب من قبل، بلقب التشامبيونزليغ، بقميص برشلونة في عام 2015، بينما غاب عن خسارة البرازيل في نصف نهائي مونديال 2014، بسبب الإصابة، ولا يريد نجم السامبا، تكرار هذه التجربة المريرة، من أجل المباراة ضد ريال مدريد.

المزيد من بوابة الوسط