رونالدو: لن أسكت وسأقاتل

نجم ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، يطلق العنان لاستعراض انجازات الماضي ورؤيته للمستقبل على الصعيد الشخصي، وكذلك منتخب البرتغال، في أحد أقوى حواراته الإعلامية.

يبدي رضاه عن كل ما حققه طوال مسيرته الاحترافية، مشيرًا إلى رغبته في مواصلة القتال لتحقيق المزيد من الطموحات في المستقبل.

ونقلت صحيفة «آس» الأسبانية، تصريحات للنجم البرتغالي، استعرض فيها بعض الإنجازات التي حققها، كما تحدث عن حظوظ منتخب البرتغال في الوصول لمراحل بعيدة بمونديال روسيا 2018.

وقال الدون: «لم أكن أحلم بالفوز بخمس كرات ذهبية على الإطلاق، ولكن إذا اضطررت لإنهاء مسيرتي الآن سأكون سعيدًا جدًا، وسأكون سعيدًا أكثر إذا حققت الكرة الذهبية مرتين أو ثلاث، ولكن إن لم أفز بها مجددًا سأظل سعيدًا».

وتابع: «لقد فزت بالفعل بخمس جوائز، ولكن لا يزال لدي القوة والثقة للقتال عليها من جديد، مثل تلك الجوائز تعتمد على عدد الألقاب الجماعية التي تحصل عليها وكيف ينتهي الموسم».

وتطرق ذو الـ 33 عامًا للحديث عن حظوظ منتخبه الوطني في المونديال، قائــلاً: «علينا أن نكون صادقين، نحن لسنا من الفرق المفضلة للفوز بكأس العالم، هناك العديد من المنتخبات مثل البرازيل، إسبانيا، ألمانيا، الأرجنتين يمكنها الذهاب بعيدًا».

وأكمل: «كل شيء وارد في كرة القدم، علينا أن نركز أولًا على مرحلة المجموعات ثم ننظر بعد ذلك لباقي مراحل البطولة، ولكن الأهم الآن هو عبور دور المجموعات».

وبسؤاله عن الأحلام التي يريد تحقيقها في المستقبل، أجاب: "في الحقيقة لا أعتقد أن هناك أحلامًا أريد تحقيقها لقد وصلت لكل ما أريده".

وبشأن نهائي كأس العالم للأندية العام الماضي، قال: "النهائي دائما يكون 50% لكل طرف، ولكن أعتقد أن أوروبا هي الأوفر حظًا، يجب ألا نكون منافقين لنقول إن الكرة في الصين أو المكسيك أو البرازيل أفضل، لا بل أوروبا".

واختتم: "التنافسية في أوروبا أكبر لأنك تلعب أمام أفضل الفرق واللاعبين في العالم، في البرازيل النواحي الفنية عالية للغاية، ولكن لن يصمدوا أمام فرق كريال مدريد أو برشلونة، كنا نعلم أنه إذا لعبنا بنفس المستوى أمام جريميو، كنا سنفوز وهو ما تحقق".