فيدرر يكتب أكثر قصص النجاح إبهارًا

روجيه فيدرر (الإنترنت)

احتفل النجم السويسري المخضرم روجيه فيدرر بإنجازه كأكبر لاعب سناً يتصدر التصنيف العالمي للاعبي كرة المضرب المحترفين، بإحرازه لقب بطل دورة روتردام الهولندية إثر تغلبه على البلغاري غريغور ديميتروف 6-2 و6-2 في المباراة النهائية الأحد.

واللقب هو  الــ 97 لفيدرر خلال مسيرته المظفرة، علماً بأن الرقم القياسي المطلق بحوزة الأميركي جيمي كونورز بــ  109 ألقاب، كما أنّ اللقب هو الثالث للسويسري في روتردام بعد عامي 2005 و2012.

لكن بعد ما يزيد بقليل عن عام واحد عاد اللاعب البالغ  من العمر 36 عامًا إلى القمة، وأصبح أكبر لاعب سنـًا يحتل الصدارة منذ انطلاق التصنيف في 1973.


وصنع فيدرر واحدة من أكثر قصص النجاح إبهارًا لأي رياضي بعد التقدم في السن، حيث اعتقد قليلون فقط أن بإمكانه تحقيق هذا الإنجاز بعدما غاب عن نصف موسم 2016 بسبب مشاكل بالركبة والظهر.

 


وبفوزه 4-6 و6-1 و6-1 على الهولندي روبن هاسه في دور الثمانية لبطولة روتردام أمس الجمعة ضمن الأستاذ السويسري المركز الأول في التصنيف للمرة الرابعة في مسيرته.

وبعد 14 عامًا على وصوله لصدارة التصنيف لأول مرة، يشعر اللاعب الحاصل على 20 لقبًا في البطولات الأربع الكبرى بأن هذا الإنجاز أكثر من مميز.

وقال للصحفيين عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، بعد ساعات من الفوز: "حسنًا.. إنه شعور عميق بالارتياح".

وأضاف: "جاء هذا بعد الكثير من العمل والعودة من الإصابة وبعد عام شاق والتتويج بثلاثة ألقاب بالبطولات الأربع الكبرى، ما أسفر عن هذه النتيجة في التصنيف".

وتابع: "أعتقد أنني أظهرت مرونة ومثابرة ولدي فريق رائع ساعدني على اتخاذ الكثير من القرارات الجيدة في آخر 3 سنوات، ولطالما خططت للتنافس حتى أبعد مدى ولا أستسلم أبدا".

وأكمل: "ولكن لكي أكون صادقًا فإن حلم العودة لصدارة التصنيف كان بعيدًا جدًا".

وكان فيدرر يدرك أن الوصول للدور قبل النهائي في روتردام سيضمن له انتزاع الصدارة من رافائيل نادال ليصبح أكبر شخص سنًا يتصدر التصنيف بين الرجال والنساء على مر العصور.

وتابع فيدرر: "أعتقد أنه من الرائع تحقيق الإنجاز من خلال هذه البطولة وليس عبر خسارة رافائيل (نادال) أو عبر إهداره للنقاط وليس مثل 2012 عندما كنت في عطلة ووجدت نفسي في الصدارة بعد أسبوعين من بطولة ويمبلدون".

وواصل: "الشعور يكون رائعًا عندما تلعب مباراة وتعرف أن الفوز بها سيمنحك الصدارة وستحتفل وسط الجماهير.. الوصول لصدارة التصنيف أقصى هدف في رياضتنا ولا يتحقق بسهولة". 

 

وكان فيدرر أصبح الجمعة بسنّ السادسة والثلاثين وستة أشهر، كأكبر لاعب يقبع بالمركز الأول عالمياً وسيحل بدلاً من الإسباني رافايل نادال رسمياً في التصنيف الذي سيصدر غداً الإثنين، ويعود للمركز الأول للمرة الأولى منذ عام 2012.

وتتوج هذه العودة مساراً متصاعداً لفيدرر منذ عودته إلى الملاعب مطلع 2017 بعد غياب نحو ستة أشهر بسبب الإصابة.

المزيد من بوابة الوسط