زرع وجه امرأة ميتة في أخرى مشوهة

ستخضع امرأة اجريت لها عملية زراعة وجه، مأخوذ من أخرى ميتة، للعلاج التقليدي، بعدما بدأ جسمها ينبذ الوجه الجديد.

وكانت المرأة تعرضت لهجوم من شمبانزي تسبب في تشوه وجهه بالكامل، وأجريت لها العملية على أيدي أطباء في بوسطن الأمريكية.

وتشارلا نيش وهي من سكان ولاية كونيتيكت الأمريكية، كانت تعرضت سنة 2009 لاعتداء قرد شامبانزي يزن 100 كغ عليها كان يربيه مديرها. وأدى اعتداء القرد على المسكينة إلى جروح بالغة وتقشر جلد وجهها وذراعيها، كما فقدت شفتيها وأنفها وجفنيها، مما اضطر الأطباء لاستئصال إحدى عينيها بسبب عدوى انتقلت إليها من القرد المتوحش، وفق «أسيوشيتد برس».

وبعد هذه التشوهات، وافقت تشارلا على الخضوع لعمل جراحي معقد تمثل في زرع وجه آخر لها تبرع به ذوو امرأة ميتة، فيما أكد الفريق الطبي القائم على علاجها، أن العمل الجراحي لن يكون ناجعا بالكامل، وأنه سيعتبر تجربة بحد ذاته، حيث يكمن الخطر الأكبر في عدم تقبل جسم المصابة أنسجة الوجه الجديد ونبذه، حسب «روسيا اليوم».

ولجأت المرأة في 2014 إلى كونغرس ولاية كونيتيكت، لتطالب بالسماح لها بمقاضاة الولاية للحصول على مبلغ 150 مليون دولار تعويضًا عن الأضرار التي لحقت بها، حين وقع الحادث.

المزيد من بوابة الوسط