هذه علاقة حمالات الصدر بسرطان الثدي

بدد الإخصائي بطب النساء ورئيس في مستشفى شاريتيه الجامعي في برلين، البروفسور ينس بلومر، المخاوف بشأن تسبب حمالات الصدر في إصابة السيدات بسرطان الصدر.

وقال إن «الضغط ليس من مسببات سرطان الثدي» موضحًا أن انتشار هذا المرض في الغرب نسبته أعلى، لكن ليس بسبب ارتداء حمالات الصدر وإنما «يتعلق الأمر بأسباب أخرى»، حسب ما تنقل عنه جريدة «آبندبلات» الألمانية.

إذن لماذا ترتفع نسبة الإصابة بسرطان الثدي بين النساء في الغرب؟

هناك أكثر من إجابة عن هذا السؤال وأكثر من مسبب لهذا المرض الخطير، إذ يتعلق الأمر بالتغيرات الاجتماعية والثقافية والغذاء في الغرب حسب موقع «هايل براكسيس»، الذي ينقل عن البروفسور بلومر، أن سبب المرض ليس حمالات الصدر، وإنما «الإنجاب المتأخر لدى النساء في الغرب وفترة الرضاعة القصيرة وتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالطاقة».

وتضيف إلى ذلك جريدة «أوغسبورغ» الألمانية أن هناك نظرية تقول تقول إن سرطان الثدي يمكن أن يكون نتيجة شرب الكحول أو العمر أو جينات وراثية، إضافة إلى التغيرات الثقافية والاجتماعية وأساليب الحياة في المجتمعات الغربية، التي تساهم في ارتفاع نسبة الإصابة بهذا النوع من السرطان.

وقبل سنوات نشر باحثون أميركيون نتيجة دراسة في هذا الصدد، تفيد بأن هذا الخوف لا مبرر له لأن حمالات الصدر ليس لها أي علاقة أو تأثير على سرطان الثدي، حسب ما جاء في تقرير لموقع «هايل براكسيس» الألماني للنصائح الطبية.

3 أساب للإصابة بسرطان الثدي
وفي دراسة أخرى نشرت في «Cancer Epidemiology Biomarkers & Prevention»، أوضح باحثون أن النساء اللاتي اشتركن بالدراسة عانين سرطان الثدي لعدة أسباب، تتضمن:
1- تلقيهن علاجًا بالهرمونات البديلة.
2- تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي من الدرجة الأولى (الأم، الأخت، الابنة).
3 - لم ينجبن الأطفال من قبل.

ولم يجد الباحثون أي علاقة بين ارتداء حمالة الصدر وارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي.

سرطان الثدي في العالم العربي
يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات التي تصيب النساء، ففي إحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2012، وجد أن سرطان الثدي أصاب ما يقارب الـ 1.7 امرأة حول العالم، وفق «ويب طب».

ويصيب سرطان الثدي أعدادًا كبيرة من النساء في العالم العربي، وعدد المصابات في ليبيا وحدها 679 فقط في حين يصل العدد إلى 18660 في مصر و 6650 في المغرب، أما عمان فعدد المصابات بسرطان الثدي هو 195 فقط.

المزيد من بوابة الوسط