المجوهرات قد تسبب مشكلة صحية.. تعرف عليها

رغم إقبال الكثيرات على ارتداء المجوهرات لما تضفيه من أناقة وفخامة، إلا أن البعض قد لا يستطعن التباهي بمقتنياتهن الثمينة بسبب الحساسية.

ويمكن لكل مادة، أو مؤثر خارجي أن يثير الحساسية لدى الأشخاص الذين لديهم قابلية لأمراض الحساسية، كلبس الفضة أو الذهب، الذي يمكن أن يسبب حساسية الجلد عند بعض النساء، حسب موقع «الطبي».

ويصاحب ارتداء الحلي والمجوهرات أحيانًا حكة شديدة ومن ثم ظهور بقع جلدية حمراء. وليس هذا فحسب، بل وفي بعض الحالات قد تسبب هذه الحلي انتفاخات مائية تحت الجلد، حسب موقع «دويتشه فيله».

أما تفسير ذلك فهو معدن النيكل الذي غالبًا ما يستخدم في صناعة المجوهرات. فعند ملامسة هذا المعدن مواد تحتوي على النيكل تنتقل أيونات المعدن عبر العرق إلى الجلد، ما يسبب للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه المعدن حكة شبيهة بالأكزيما الجلدية، وهو ما تؤكده إيفا فلاسكي، إخصائية أمراض الحساسية.

ومن اللافت أن الحساسية تجاه النيكل أمر منتشر بكثرة، وغالبًا ما يصيب النساء والأطفال.

ولا يمكن حل أو علاج هذه المشكلة في التخلي عن لبس المجوهرات فقط لأن معدن النيكل منتشر في حياتنا بشكل كبير في العملات المعدنية والأزرار والنظارات كما أنه متوافر في بعض الأدوية.

ولا تعد حساسية النيكل خطيرة لكنها غير قابلة للعلاج. مما يجعل فحص الحساسية ضروريًا للتأكد منها، وفي الحالات المستعصية يمكن الاستعانة بالأدوية.

المزيد من بوابة الوسط