كل ما تريد معرفته عن التهاب اللوزتين

قد تشير صعوبات البلع والحمى إلى التهاب اللوزتين، وهو ما يستوجب استشارة طبيب على الفور لاتخاذ القرار الملائم سواء بالعلاج أو التدخل الجراحي إذا لزم الأمر.

وأشارات «الجمعية الألمانية لطب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة» إلى أنه ليس من الضروري الخضوع للجراحة فورًا؛ حيث يمكن في الحالات الخفيفة الانتظار لمدة نصف عام.

أما إذا حدثت التهابات أخرى خلال فترة الانتظار على الرغم من تكرار العلاج بالمضادات الحيوية، فتعد الجراحة حينئذ هي الخيار الأفضل، كما يلزم اللجوء إلى الجراحة في حالات الالتهاب الشديدة، حسب «ألمانيا بالعربي».

اللوزتان تقعان في الجزء الخلفي من الفم، وهما جزء من آلية الدفاع في الجسم، تمنعان البكتيريا والفيروسات من الوصول إلى الجهاز التنفسي من خلال محاصرتهما لها، اللوزتان تقومان بهذا العمل الدؤوب، ولكن في بعض الأحيان قد تصابان بمسببات الأمراض نفسها، مما يسبب التهاب وهذا يسبب الألم وعدم الراحة، وخاصة أثناء البلع.

هناك العديد من العلاجات لالتهاب اللوزتين، ومعظمها تتطلب المكونات المشتركة المتاحة في معظم المطابخ، بحسب «المرسال»، ومنها ما يأتي:

الغرغرة بالمياه المالحة:
ليس هناك ما هو أكثر مهدئًا من الغرغرة بالمياه المالحة، في كوب من الماء الساخن، ويحل بملعقة صغيرة من الملح، وقد استخدم هذا لعلاج التهاب اللوزتين لعدة قرون لتوفير الإغاثة من آلام الحلق والتورم، كما أنه يساعد على تطهير الفم، ومنع العدوى على سطح اللوزتين من التفاقم.

خل التفاح:
كثير من الناس يشرب خل التفاح على أساس يومي لأسباب صحية، إذا كنت واحدًا من هؤلاء، إضافة قليل من الخل مع الماء الدافئ والغرغرة عدة مرات في اليوم، سوف تساعد على التخفيف من التورم والالم، كما أنه يساعد على إبعاد العدوى.

البصل:
البصل له رائحة كريهة لكن له وفوائد صحية عدة، واحدة منها هو علاج التهاب اللوزتين، استخراج ملعقتين من عصير البصل وتخلطان مع كوب من الماء الفاتر. استخدام هذه المياه للغرغرة عدة مرات في اليوم، سيخفف بالتأكيد من عدم الراحة.

عصير الليمون:
هذه هي طريقة قديمة لعلاج التهاب اللوزتين، كما أنها واحدة من أكثرها فاعلية. يسكب الليمون كله في كوب من الماء الدافئ، إضافة ملعقة كبيرة من العسل وقليل من الملح. رشفة هذا عدة مرات في اليوم لتخفيف الألم والانزعاج، فيتامين C في الليمون يساعد على رفع المناعة الخاصة بك أيضًا.

الحليب:
غلي كوب من الحليب وإضافة قليل من مسحوق الكركم وبعض الفلفل الأسود المطحون، شرب هذا الخليط قبل أن تذهب إلى النوم، استخدام هذا العلاج لمدة ثلاث ليالٍ متتالية لعلاج التهاب اللوزتين والحصول على إعفاء من الأعراض.

الشاي بالنعناع:
شراب بعض الشاي بالنعناع، سوف يعمل على تهدئة الحلق وتقديم الإغاثة من الألم، لجعل الشاي لذيذًا أكثر، إضافة ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي. يحتوي العسل أيضًا على خصائص مضادة للجراثيم، لذلك سوف تساعدك على محاربة العدوى أيضًا.

ذكر بحث أن النظام الغذائي لعلاج التهاب اللوزتين كالآتي:
الأفضل التبديل إلى نظام غذائي يعتمد على السوائل في الأيام القليلة الأولى، عصائر الفواكه الطازجة لأول ثلاثة إلى خمسة أيام، سيؤدي هذا إلى تعزيز المناعة ومساعدة الجسم على محاربة العدوى، الاستمرار على نظام غذائي بعصير الفاكهة حتى يخفف الألم.

وبمجرد أن يهدأ الألم، يمكن اتباع نظام غذائي صحي ومغذٍ، بتناول الفاكهة الطازجة والخضراوات والمكسرات والحبوب الكاملة، ويجب إدخال هذه المواد الغذائية تدريجيًا حتى لا تتأثر المعدة، خلال التهاب اللوزتين ولابد من استهلاك الكثير من السوائل، وخاصة الماء، والحساء، وعصائر الفاكهة، هذا سوف يبقي الجسم رطبًا ويمنع الحلق من الجاف والحكة.

ومع ذلك الابتعاد عن المشروبات الغازية والكثير من القهوة والشاي، ويمكن لهذه المشروبات أن تفاقم حالتك، أيضًا يجب تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل بشكل مفرط أو الحامض، لأنها سوف تثير غضب الحلق وتسبب المزيد من الألم، ويمكن لهذه الأطعمة أيضًا تفاقم الالتهاب، الصلصات الحارة والقشدة الحامضة ولابد من تجنبها أثناء نوبة من التهاب اللوزتين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط