الرئيس المكسيكي يشرع إستخدام الماريغوانا

اعلن الرئيس المكسيكي «انريكي بينيا نييتو» خلال اجتماع عام في مكسيكو عزمه تشريع الاستخدامات العلاجية للماريغوانا والسماح بحيازة 28 غراما كحد اقصى للاستهلاك الشخصي.

وقال بينيا نييتو «سأوقع على اقتراح لمراجعة التشريعات بشأن الصحة وقانون العقوبات» بهدف السماح باستخدام الادوية المحضرة على اساس الماريغوانا او احد مكوناتها الفاعلة»،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وفي نقطة اساسية اخرى في هذا التعديل، يعتزم الرئيس المكسيكي طلب التوقف عن تجريم حيازة ما يصل الى 28 غراما من الماريغوانا، بما ينسجم مع المعايير الدولية، اي ان تجريم التعاطي سيتوقف وفق بينيا نييتو.

جاءت مواقف نييتو لمناسبة تقديم خلاصات مناقشات شهدتها المكسيك بشأن الغاء تجريم تناول الماريغوانا شارك فيها عدد من الخبراء المحليين والدوليين اضافة الى مواطنين مكسيكيين عاديين.

وقد عارض الرئيس المكسيكي اليميني طويلا فكرة الغاء تجريم تعاطي هذا النوع من المخدرات الخفيفة في بلد اسفرت اعمال العنف المتصلة بتجارة المخدرات فيه عن اكثر من مئة الف قتيل او مفقود منذ سنة 2006.

غير أنه عمد الى تليين موقفه خلال الاشهر الاخيرة واطلق نقاشا في هذه المسألة.

واصدرت المحكمة العليا المكسيكية في الرابع من نوفمبر الماضي حكما تاريخيا يفتح الباب امام تشريع هذه المادة من خلال السماح لاربعة اشخاص بزرع الماريغوانا واستخدامها لغايات شخصية وترفيهية.