حملة في بيرو لمنع «زيكا» من الانتشار

تلقى المسافرون الذين وصلوا، الثلاثاء، إلى بيرو من بلدان ينتشر فيها فيروس «زيكا» واقيات ذكرية وكتيبات معلومات في إطار حملة أطلقتها وزارة الصحة في البلاد.

وصرح بيرسي مينايا، نائب وزير الصحة، قائلاً «من المهم إعلام المواطنين بأن هذا المرض لا ينقَل عبر لسعات البعوض فحسب، بل أيضًا عبر الاتصال الجنسي، لذا فمن الضروري استخدام الواقيات الذكرية، لا سيما لدى المرأة الحامل لأن الخطر أكبر في هذه الحال»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأشرف نائب الوزير على عمليات توزيع الواقيات الذكرية في مطار خورخيه تشافيز الدولي في ليما، ومن المزمع تنظيم حملات مشابهة في مطارات أخرى ومرافئ ومناطق حدودية.

وأعلنت السلطات في بيرو، السبت، أول حالة إصابة بفيروس «زيكا» في أوساط السكان الأصليين، وانتقلت العدوى إلى امرأة في الثانية والثلاثين عن طريق العلاقة الجنسية.

ويتفشى فيروس «زيكا» منذ عدة أشهر في أميركا اللاتينية عمومًا وفي البرازيل وكولومبيا خصوصًا.

وليست أعراض هذا الفيروس الذي ينقله البعوض خطيرة بحد ذاتها، لكنها قد تؤدي إلى مضاعفات خطرة، مثل تشوه خلقي عند الجنين الذي يولد بجمجمة أصغر من العادة في حال أصاب الفيروس المرأة خلال حملها، فضلاً عن متلازمة غيلان-باريه العصبية التي قد تتسبب بالشلل عند البالغين.

المزيد من بوابة الوسط