أطعمة تساعد على النوم

يجب أن يحصل الإنسان على كفايته من النوم والتي عادة ما يكون متوسط عدد الساعات الكافية حوالي ثماني ساعات يومية، وللحصول على نوم هادئ هناك بعض الطرق التي تعين على ذلك.

ومن هذه الطرق طريقة تستخدم الجهاز الهضمي البشري، وهي فعالة للاستغراق في النوم من خلال تناول بعض الأطعمة التي ينصح الخبراء بها، حسب موقع «دويتشه فيله»:

1- الكربوهيدرات : يمكن أن تساعد الكربوهيدرات التي تبعث الطاقة في الجسم ببطء مثل الشوفان وكعك الشوفان والأرز البني على تحويل نمط النوم للشخص.

- البروتينات: تقول شونا ويكنسون رئيسة قسم التغذية في موقع (نيوتري سنتر) «توفر أطعمة البروتين الحمض الأميني تربتوفان الذي يتحول إلى هرموني السيروتونين والميلاتونين».

وأضافت: «هرمون الميلاتونين مطلوب بشكل خاص للنوم بشكل جيد»، وتقول إن الحصة الجيدة من البروتين يوميًا تبلغ نحو 0.8 إلى 1 غرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم .

3- بذور اليقطين (القرع العسلي): بذور اليقطين غنية بالمغنيسيوم الطبيعي ما يجعلها مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الأرق يوميًا. وأحد الأدوار التي يقوم بها المغنيسيوم هي السماح لألياف العضلات في الجسم بالاسترخاء. ويعمل على إبطال مفعول الكالسيوم الذي يتسبب في انكماش العضلات.

4- ماء جوز الهند: احتساء كوب من ماء جوز الهند الخالص مساءً، يمكن أن يساعد على التمتع بنوم مريح.

5- الكرز: تبين أن الكرز يحتوي على كميات صغيرة من الميلاتونين وهو الهرمون الذي ينظم دورة النوم.

6- الزنك: تساعد الأطعمة الغنية بالزنك، مثل المحار وغيرها من الأطعمة البحرية والحبوب الكاملة والمكسرات خاصة البيكان والجوز البرازيلي، على إرسالك إلى أرض الأحلام، وفق «دويتشه فيله».

7- الديك الرومي: غالبًا ما يوصف الديك الرومي بأنه طعام يساعد على النوم بسبب احتوائه على مستويات عالية من التربتوفان، وهو الحمض الأميني الذي يتحول إلى السيروتونين ثم الميلاتونين في الجسم.

8- المشروبات العشبية: هناك كثيرون لا يدخلون في حالة الاسترخاء التي تسبق النوم، سوى بتناول كوب مشروب دافئ.