أميركا تفتقد الوعي الصحي عن «زيكا»

أظهر استطلاع حديث للرأي أجرته كلية الصحة العامة في جامعة هارفرد أن أميركيين كثيرين يجهلون المخاطر التي يواجهونها جراء فيروس «زيكا»، خصوصًا تلك المتصلة بحالات صغر الجمجمة لدى الأجنة.

وفي عائلات حيث كانت النساء فيها حوامل أو تخطط للحمل، كان نحو ربعها (23%) يجهل الرابط بين الفيروس وهذا التشوه الخلقي الذي تنجم عنه ولادة أجنة بجماجم أصغر من الحجم الطبيعي، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي هذه المجموعة عينها 20% من الأشخاص لديهم قناعة مغلوطة بوجود لقاح لهذا الفيروس، في حين كان 42% من الأشخاص المستطلعة آراؤهم يجهلون أن هذا الفيروس يمكن أن تنتقل عدواه عبر العلاقات الجنسية.

كما أن ربع أفراد هذه المجموعة كانوا مقتنعين بأن الأشخاص المصابين يظهرون أعراضًا خاصة بهذا الفيروس، وهو معتقد خطأ أيضًا.

وخلص الباحثون الذين أشرفوا على هذا الاستطلاع إلى عدم امتلاك أفراد العامة أحدث المعلومات بشأن الفيروس، على رغم نشرها وتحديثها باستمرار من جانب السلطات الصحية.

وقالت غيليان ستيلفيشر مديرة قسم الإحصاءات والبحوث في كلية الصحة العامة في هارفرد: «لدينا فرصة قبل بدء موسم انتشار البعوض في الولايات المتحدة مع عودة الطقس الدافئ لتصحيح هذه المعتقدات المغلوطة».

وأضافت: «بذلك يمكن للنساء وشركاؤهن اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية عائلاتهن».

المزيد من بوابة الوسط