علماء يكشفون سر انتشار الأورام السرطانية

يدرس الأطباء والعلماء كيفية انتشار الأورام السرطانية لحل المزيد من ألغازها مما يساعد على ابتكار علاج مناسب مستقبلاً، وآخر هذه الدراسات أجراها علماء من جامعة «جونز هوبكينز» الأمريكية أن الخلايا السرطانية تفضل أن تتنقل بشكل جماعات وليس بشكل انفرادي كما كان يعتقد سابقًا لأن ذلك يعزز فرصها لإنشاء أورام جديدة.

وتشير النتائج إلى العثور على دلائل تثبت أن الخلايا السرطانية المتنقلة تختلف عن تلك التي تتكاثر في الورم الأولي مما يجعلها أكثر مقاومة للعلاج الكيميائي، حسب موقع «روسيا اليوم».

ووفقًا للباحث أندرو إيوالد وهو الأستاذ المشارك في علم بيولوجيا الخلية بمدرسة الطب في جامعة «جونز هوبكنز» فإن التجارب على الفئران أظهرت أن أقل من 3% من الأورام تتطور من خلية سرطانية واحدة فقط. فيما تسبب مجموعة من هذه الخلايا أورامًا ثانوية أسرع بمئة مرة من الخلية الواحدة.

وبينت التجارب اللاحقة على الخلايا السرطانية التي زرعت في طبق مخصص لزراعة الخلايا في ظروف المختبر أنها قادرة على تحويل نفسها من برنامج إلى آخر: الأول يستخدم للتكاثر والثاني لإنشاء مستعمرات جديدة.

كما تبين من خلال التجارب أنه يمكن الكشف عن الخلايا المتنقلة من خلال تحليل حجم البروتين «K14» المتواجد بكميات كبيرة في المجموعات المتنقلة من الخلايا السرطانية.

واتضح أن البروتين «K14» يعمل بمثابة محول يطلق برنامجًا يشجع الخلايا السرطانية على وقف التكاثر موقتًا والبدء برحلتها الخبيثة. ويبدو أن البرنامج نفسه يساعدها على التكيف مع الظروف الجديدة.

المزيد من بوابة الوسط