دراسة: البدانة عند الأم تؤثر على وزن الجنين

كشفت دراسة حديثة أن النساء اللواتي يعانين وزنًا زائدًا أو من البدانة يواجهن احتمالاً مرتفعًا في إنجاب أطفال بوزن زائد، وفق مجلة «جورنال أوف ذي أميريكن ميديكل أسوسييشن» (جاما).

وأظهرت الدراسة التي أجرتها جامعتا «إكستر» و«بريستول» البريطانيتان أن الاحتمال عينه يواجه النساء اللواتي يعانين نسبة سكر عالية في الدم أو مرض السكري، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

أما ارتفاع ضغط الدم عند النساء، فقد يتسبب بنقص في وزن الجنين.

وقالت الطبية ريتشل فريذي من كلية الطب في جامعة «إكستر» المشرفة الرئيسية على هذه الدراسة: «إن الوزن الزائد أو الناقص عند الجنين قد يشكل خطرًا على صحته». وأشارت إلى أهمية تحديد المعالم الفيسيولوجية للأم التي قد تؤثر على وزن الجنين.

وحلل الباحثون في إطار هذه الدراسة معلومات، مثل الوزن وضغط الدم ونسبة السكر في الدم، مجمعة من أكثر من 30 ألف امرأة بصحة جيدة وأطفالهن، وواردة في 18 دراسة.

وأظهرت التحاليل أن مؤشر كتلة الجسم عند الأم الذي يفوق المعدل بأربع نقاط مرتبط بزيادة في الوزن عند الجنين معدلها 57 غرامًا.

كما أن نسبة السكر في الدم قبل تناول الطعام صباحًا التي تتخطى 7.2 ميلغرام/ ديسيلتر تؤدي إلى زيادة وزن قدرها 113 غرامًا عند الولادة.

وتبين أن ضغط الدم الانقباضي عند الأم الذي يكون أعلى من العادة بمعدل 10 ميلمترات زئبقية مرتبط بانخفاض في وزن الجنين قدره 207 غرامات.

واعتبر القيمون على الدراسة أن «العلاقات بين المواصفات البيولوجية المختلفة للأم ووزن الطفل عند الولادة مهمة جدًّا من الناحية السريرية».

ودعوا الأمهات إلى الحفاظ على المستويات الطبيعية لضغط الدم ونسبة السكر خلال الحمل لضمان نمو سليم للجنين.

 

المزيد من بوابة الوسط