القطط تهدد أطفالك بالأمراض النفسية

رغم فوائد تربية الحيوانات بالنسبة للأطفال في تعزيز شخصياتهم وتعويدهم على تحمل المسؤولية، فكشفت دراسة أميركية أن امتلاك قطط في الطفولة يمكن أن يتسبب بتطوير كثير من مشكلات الصحة العقلية في المستقبل.

وأشارت الدراسة إلى أن الطفيليات التي تعيش في القطط يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض انفصام الشخصية و كثير من الأمراض العقلية الأخرى، حسب موقع «24» نقلًا عن «ديلي ميل» البريطانية.

وأكدت الدراسة نتائج دراسات سابقة تفترض وجود علاقة بين امتلاك وتربية قطة في الطفولة، وبين تشخيص الإصابة بمرض انفصام الشخصية أو أمراض عقلية أكثر خطورة في مراحل لاحقة من عمر الشخص.

ووجدت الدراسة أن 51.9% من الأشخاص الذين يعانون من مرض انفصام الشخصية كانوا يمتلكون قططًا في الطفولة، وفسر الباحثون ذلك أن التوكسوبلزما الطفيلي الذي يمكن أن ينتقل من القطط إلى الإنسان يقوم بدور كبير في احتمال الإصابة بانفصام الشخصية.

وعلى الرغم من أن نظام المناعة في الجسم يحاول السيطرة على هذه الطفيليات، إلا أن بعض الأدوية والأمراض المعدية تضعف المناعة وتساعد على تنشيط الطفيليات وتزيد من احتمال اكتساب العدوى.

ونصح الباحثون بإبقاء القطط داخل المنزل لمنع انتقال العدوى إليها، بالإضافة إلى ضرورة تغطية صناديق القمامة.

المزيد من بوابة الوسط