التدخين يجعلك تشيخ سريعًا

يعتقد البعض أن التدخين بشراهة يؤدي لظهور علامات تقدم السن على الجلد وهذا بالطبع صحيح، فيؤكد خبراء هيئة الصحة البريطانية الوطنية أن «الإقلاع عن التدخين يبطئ عملية شيخوخة الوجه ويؤخر ظهور التجاعيد»، لأن التدخين يقلل المرونة الطبيعية للجلد، نظرًا لأنه يتسبب في تدمير الكولاجين ويخفض إفرازه.

ويوضح الطبيب المتخصص بالأمراض الجلدية والأستاذ بجامعة «بوينوس أيرس» بالأرجنتين روبرتو جلوريو أنه من بين العوامل الخارجية التي تساهم في أن يبدو الشخص أكبر سنًا من عمره الحقيقي، يبرز التعرض للشمس والتدخين واحتساء الكحوليات، حسب وكالة الأنباء الإسبانية.

وفي هذا السياق أشار الأكاديمي إلى دراسة نشرت في مجلة (إبيدميولوجي)، تفيد بأن نسبة تصل إلى 40% من العوامل التي تساهم في الاختلافات العمرية التي نستشعرها تكون خارجية المنشأ.

وعلى المنوال نفسه تشير الأكاديمية الإسبانية للأمراض الجلدية والتناسلية إلى أن الحفاظ على مظهر الشباب مع مضي الأعوام يرتبط بتجنب بعض الأسباب الخارجية، مثل الشمس والتوتر والكحوليات والمخدرات والتلوث والتبغ، وغيرها من العوامل.

وفيما يتعلق بالتجاعيد يبين المتخصص أن التدخين يقلل مستويات فيتامين «أ» بالجسم، مما يحدث بدوره خللاً في كمية ونوعية الكولاجين والإيلاستين.

ويقول إنه من الملاحظ أن تجاعيد المدخنين أكثر تقاربًا وعمقًا، ويكون محيطها محددًا بشكل ملحوظ على البشرة.

كما يؤكد الخبير أن العلاقة بين التدخين والتجاعيد تظهر بوضوح في الرجال والنساء الذين تزيد أعمارهم على 30 عامًا.

ويحذر كذلك من أن التدخين يؤدي إلى جفاف الجلد، الذي يبدو خشنًا وهشًا وغير مرن، ويضاف لهذا انخفاض تشبع الخلايا بالأكسجين، مما يجعل البشرة تكتسب شحوبًا أصفر ضاربًا إلى الرمادي.